قتيل في اشتباكات بين الأمن وطلاب بجامعة القاهرة

المصادر تشير إلى أن الطلاب المحتجين ألقوا زجاجات حارقة على نقطة للأمن الجامعي وأطلقوا الألعاب النارية على قوات الأمن.

المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم وحسام إبراهيم

قالت مصادر أمنية وطبية إن طالبا قتل وأصيب تسعة آخرون اليوم الثلاثاء في اشتباكات بجامعة القاهرة بين قوات الأمن وطلاب مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة التي تنظم احتجاجات منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لها في يوليو تموز.

م إجراء الامتحانات في معظم كليات الجامعة، نظم طلاب ينتمون إلى الجماعة الإسلامية مظاهرة انطلقت من أمام مسجد كلية التجارة، اعتراضا منهم على إجراء الانتخابات الرئاسية في مصر.

وقال مصدر أمني إن القتيل طالب بكلية الهندسة يدعى إسلام محمد.

وقال مصدر طبي إن ثلاثة من المصابين حالتهم خطيرة مشيرا إلى أن طلقات خرطوش أحدثت الإصابات مضيفا أن طلابا أصيبوا باختناق جراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين من قبل الشرطة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الطلاب المحتجين ألقوا زجاجات حارقة على نقطة للأمن الجامعي وأطلقوا الألعاب النارية على قوات الأمن.

وانتقد طلاب الإخوان الإعلام المصري في طريقة تعاطيه مع الدعاية الانتخابية لمرشحي الرئاسة، حيث حملوا لافتة ضخمة كتب عليها ”إعلام صنع العار بكل اقتدار.. الإعلام المصري“.

وردد المحتجون من الطلاب هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وأخرى مناهضة للانتخابات الرئاسية، منها ”علّي صوتك اهتف إنزل شارك البس“ و ”يا جامعة حرة مش بنخاف يا إدارة بتخاف“.

وكانت المسيرات طافت جميع أرجاء الجامعة، كما حطموا أقفال الباب الرئيسي للجامعة في محاولة منهم لنقل المظاهرة إلى خارج أسوار الجامعة، للوصول إلى ميدان النهضة.

وتجري مصر انتخابات رئاسية الأسبوع المقبل يتوقع على نطاق واسع أن يفوز بها قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي.

وقتل ثلاثة رجال شرطة وأصيب تسعة آخرون في هجوم على نقطة أمنية أمام نزل لطلاب جامعة الأزهر في شمال شرق القاهرة الليلة الماضية.

وقال مسؤولون أمنيون إن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على النقطة الأمنية من سيارة مسرعة ولاذوا بالفرار بينما كانت قوات الأمن تشتبك مع طلاب مؤيدين لجماعة الإخوان في النزل.

وأضاف المسؤولون أن بين المصابين ضابطا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com