تقرير: ضحايا الحرب السورية يتجاوزون الـ 162 ألف شخص

تقرير: ضحايا الحرب السورية يتجاوزون الـ 162 ألف شخص

المصدر: دمشق- (خاص)

قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، الاثنين، إن عدد ضحايا الحرب في سوريا الذين قضوا منذ احتجاجات آذار/ مارس 2011 وحتى هذه الفترة تجاوز الـ 162 ألف شخص من مدنيين وعسكريين.

وقال “المرصد”، الذي يشرف عليه المعارض رامي عبد الرحمن من لندن، في تقرير نشر في موقعه الإلكتروني، إن “عدد قتلى المدنيين منذ بداية الأحداث في سوريا، بلغ 80836، بينهم 8607 طفلاً، و5586 أنثى فوق سن الـ18 ، و26858 من مقاتلي الكتائب المقاتلة، فيما وصل عدد القتلى مجهولي الهوية، موثقين بالصور والأشرطة المصورة 2891 شخصاً”.

وأشار التقرير الحقوقي إلى أن: “عدد قتلى المقاتلين المنشقين بلغ 2314، كما بلغ عدد قتلى مقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة، والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، من جنسيات عربية وأوربية وآسيوية وأمريكية وأسترالية حوالي 13529”.

ولفت التقرير إلى أن: “عدد قتلى عناصر حزب الله اللبناني بلغ 438 مقاتلاً، فيما وصل عدد المقاتلين الموالين للنظام من جنسيات عربية وآسيوية 1224”.

وقدر التقرير “الخسائر البشرية التي لحقت بصفوف النظام السوري بـ 37685 قتيلاً، فيما بلغت الخسائر البشرية لعناصر مجموعات مسلحة موالية للنظام 23485”.

وأوضح” المرصد” أن “هذه الإحصائيات لا تشمل أكثر من 18 ألف مفقود داخل معتقلات قوات النظام والآلاف ممن فقدوا خلال اقتحام قوات النظام لمناطق سورية عدة ولم يعرف مصيرهم بعد”.

وأضاف إن: “الإحصائيات لا تشمل أيضاً نحو ثمانية آلاف أسير من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومئات المختطفين لدى فصائل مقاتلة وكتائب إسلامية مقاتلة وتنظيم “داعش” و”جبهة النصرة، كما لا تشمل مئات المختطفين لدى المسلحين الموالين للنظام”.

وكان “المرصد” أعلن- في إحصائية في نيسان/ أبريل الماضي- أن عدد ضحايا الحرب التي تشهدها سوريا تجاوز 150 ألف شخصا من عسكريين ومدنيين.

ولا يمكن التأكد بشكل مستقل من الإحصائيات، وخاصة بعدما كانت الأمم المتحدة قالت في كانون الثاني/ ديسمبر الماضي إنها ستوقف تحديث إحصاء القتلى في سوريا لعدم تمكنها من الوصول إلى تلك الأعداد على الأرض، وذلك بعد أن أشارت في آخر إحصائياتها التي نشرت منتصف العام الماضي، لعدد القتلى في سوريا أن أعدادهم تجاوزت الـ 100 ألف شخص.

وتحمل منظمات دولية وحقوقية المسؤولية لجميع أطراف النزاع الدموي في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع