طائرات التحالف الدولي تقتل 18 مدنيًا بغارة على مدينة الرقة السورية – إرم نيوز‬‎

طائرات التحالف الدولي تقتل 18 مدنيًا بغارة على مدينة الرقة السورية

طائرات التحالف الدولي تقتل 18 مدنيًا بغارة على مدينة الرقة السورية
Smoke rises in the stadium as members of Syrian Democratic Forces battle with Islamic State militants in Raqqa, Syria October 1, 2017. REUTERS/Erik De Castro

المصدر: أ ف ب

قتلت طائرات للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة 18 مدنيًا على الأقل، اليوم الثلاثاء، في غارة على آبار للمياه أثناء تجمع السكان قربها في مدينة الرقة، شمالي سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد: إن ”طائرات للتحالف الدولي استهدفت آبارًا للمياه أثناء تجمع السكان لتعبئة المياه منها، تقع قرب الملعب البلدي في شمال مدينة الرقة، ما تسبب بمقتل 18 مدنيًا على الأقل بينهم أربعة أطفال، وإصابة 15 آخرين بجروح“.

وتعاني المدينة منذ أشهر من نقص في المياه جراء خروج إحدى المضخات عن الخدمة، ونتيجة للأضرار التي خلفها القصف المكثف على أنابيب نقل المياه خلال العمليات العسكرية المستمرة.

وبسبب انقطاع مياه الشرب، يعتمد المدنيون الآن على نهر الفرات الذي تقع مدينة الرقة على ضفافه، وعلى الآبار المنتشرة في المدينة ومحيطها.

ويدعم التحالف الدولي، بالغارات الجوية ومستشارين على الأرض، هجومًا تقوده ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية، المؤلفة من أغلبية كردية، منذ حزيران/يونيو، ضد تنظيم ”داعش“ داخل مدينة الرقة.

وباتت هذه القوات تسيطر على أكثر من تسعين بالمئة من مساحة المدينة التي كانت تعد معقل الجهاديين في سوريا. وتعمل في الوقت الحالي على مطاردة مقاتلي التنظيم الذين يتحصنون في جيب وسط المدينة.

وبحسب المرصد، انسحب ”داعش“ من المنطقة التي استهدفتها الغارة من دون أن تدخلها قوات سوريا الديمقراطية بعد.

وفي معظم الأحيان ينفي التحالف تعمده استهداف مدنيين، ويؤكد اتخاذه كل الإجراءات اللازمة لتفادي ذلك.

واعترف التحالف الدولي في 29 أيلول/سبتمبر بمسؤوليته عن مقتل 735 مدنيًا بشكل غير متعمد جراء غارات شنها منذ بدء عملياته العسكرية في آب/اغسطس 2014 في سوريا والعراق المجاور.

وتقدر منظمات حقوقية أن يكون العدد أكبر بكثير. وانتقدت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ في 25 ايلول/سبتمبر منهجية التحالف في تقييمه للخسائر البشرية.

ومنذ اندلاعه في آذار/مارس 2011، تسبب النزاع في سوريا بمقتل أكثر من 330 ألف شخص ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com