الإخوان يحاربون الجيش المصري عبر الـ”فيس بوك”

الإخوان يحاربون الجيش المصري عبر الـ”فيس بوك”

المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

ظهر على السطح، محاولة جديدة لإحداث اضطراب داخل صفوف الجيش المصري، والإيقاع بين القيادات العسكرية الكبرى، وذلك من خلال المجال الإلكتروني عبر صفحة أحدثت ضجة، تدعى “جبهة ضباط مصر”، التي يزيد عدد متابعيها على 318 ألف شخص.

وتهاجم الصفحة على موقع “فيس بوك” بشكل دائم، وزير الدفاع السابق والمرشح الرئاسي، المشير عبد الفتاح السيسي، وتأخذ موقف الدفاع والإشادة برئيس أركان الجيش المصري الأسبق، الفريق أول سامي عنان، ولم تأخذ المعركة مظهر حرب الجنرالات بين القادة السابقين، بل طالت الحاليين، بتصدرها لصورة، وزير الدفاع الحالي، الفريق أول صدقي صبحي، وهو ما جعلها تأخذ بُعداً آخر من جانب المتابعين.

وقال مصدر عسكري: إن هذه الصفحة ليست معبرة عن المؤسسة العسكرية أو أي أفرع بداخلها، لافتاً إلى أن الجيش له صفحة واحدة معبرة عنه، هي صفحة المتحدث العسكري، مؤكدا أن هذه الصفحة تتم متابعتها من الجهات السيادية، خاصة المخابرات العسكرية، المعنية بشؤون أمن القوات المسلحة.

وأشار المصدر، في تصريحات خاصة لـ”إرم”، أن هذه الصفحة تأخذ هدفاً، وهو إظهار أن الجيش المصري يتكون من فرق وجماعات تتناحر سياسياً، أو تتصارع على السلطة، موضحاً أن مثل هذه الصفحات، له غرض واضح آخر، وهو ضرب العملية الانتخابية، بإخراج مظهر سلبي خطير في هذا التوقيت، وهو أن الجيش المشارك في تأمين الاستحقاق الرئاسي، يشهد صراعات سياسية.

الصفحة تأخذ شكلاً تحريضياً صريحاً، من خلال عباراتها التي تتم إعادة توزيعها من خلال الصفحات الداعمة لجماعة “الإخوان المسلمين”، ومن هذه العبارات: “الثورة الثالثة قد بدأت .. ثورة ثالثة من داخل الجيش المصري الأبي ضباطا وصفا وجنودا، من أجل الوطن والقضاء على الخونة من المصريين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع