لاجئون في الزعتري يدعون لمقاطعة الانتخابات الرئاسية السورية

لاجئون في الزعتري يدعون لمقاطعة الانتخابات الرئاسية السورية

المصدر: عمان- (خاص)

أطلق ناشطون في المعارضة السورية، من المقيمين في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق الأردنية، حملة مضادة للانتخابات الرئاسية السورية المقرر إجراؤها في 28 من الشهر الجاري للسوريين المقيمين خارج البلاد.

وتهدف الحملة على ما ذكر الناشطون، إلى حث السوريين في الأردن إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية.

وأشاروا إلى أن “اللاجئين السوريين دشّنوا الحملة بعد أن وصلتهم أخبار تفيد بأن الحكومة السورية فتحت صناديق اقتراع في مركز حدود نصيب مع الأردن للراغبين بالتصويت”.

وأشاروا إلى أن العديد من اللاجئين الذين عادوا طوعاً إلى سوريا في الفترات السابقة، لا ينوون المشاركة في هذه الانتخابات “غير الشرعية” على حد وصفهم.

وذكرت مصادر حدودية لوسائل إعلام عربية، أن الجانب السوري سيبدأ بتخصيص صناديق اقتراع في مركز حدود نصيب المجاور للأردن، من أجل السماح للسوريين الذين يدخلون أراضيه بالتصويت.

وأشارت المصادر إلى أنه بإمكان اللاجئين السوريين الذين خرجوا من سوريا بطرق غير شرعية، المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وذلك في داخل الأراضي السورية وليس في المخيمات الموجودة في الأردن.

وكانت وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الأردنية, أعلنت الخميس الماضي, أن المملكة سمحت للسوريين المقيمين على أراضيها بالمشاركة بالانتخابات الرئاسية بسفارة بلادهم.

وحددت لجنة الانتخابات الرئاسية في وزارة الخارجية، شروط المشاركة في الانتخابات الرئاسية في الخارج، بأن على الراغب بالمشاركة إعلام السفارة السورية في البلد التي يقيم فيها، أنه يود الانتخاب وذلك إما عبر الحضور شخصياً أو بالفاكس أو بالبريد الالكتروني، مع العلم أنه لا يمكن لأي مواطن مقيم في دولة لا يوجد فيها سفارة أن ينتخب في سفارة سورية بدولة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع