طالباني يتهم بارزاني بالتلاعب بنتائج الانتخابات

طالباني يتهم بارزاني بالتلاعب بنتائج الانتخابات

المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

اتهم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، خصمه الحزب الديمقراطي الذي يقوده رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، بمحاولة التلاعب في نتائج الانتخابات البرلمانية في محافظة السليمانية شمال العراق.

وتعتبر السليمانية معقل حزب الرئيس العراقي جلال طالباني، فيما تعد أربيل عاصمة كردستان معقلاً لحزب مسعود بارزاني.

وذكر بيان الاتحاد الوطني الكردستاني أنه ”ينتظر النتائج الرسمية من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات“، مؤكدا امتلاكه وثائق في عموم كوردستان أبلغ المفوضية بها تثبت تقديم شكاوى حول محاولات التلاعب.

وأضاف ”سجلنا شكاوى حول كيفية التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات، الأطراف الأربعة كان لديها 4 أضعاف المراقبين مقارنة مع الاتحاد في المراكز ومحطات التصويت، ونحن نسأل لماذا مراقبو هذه الأطراف الأربعة فقط، حذرون إلى هذه الدرجة في مدينة السليمانية وصامتون في أربيل ودهوك ولا يتحدثون“.

وأشار حزب طالباني، إلى وجود خروقات في مكتب مفوضية انتخابات أربيل لصالح حزب بارزاني، مشيراً إلى أنه ”في انتخابات الـ 21 من أيلول، فإن الاتحاد كان على ثقة بأن أصواته لا تعبر عن مكانته ولكن قبلنا بالنتائج ويبدو أن هذه الأطراف لن تقبل بالنتائج، ولهذا تقوم بهذه المحاولات الاستباقية ونحن على ثقة بأن أصوات الاتحاد ازدادت في السليمانية وأربيل ودهوك والمناطق الكردستانية خارج الاقليم، وإنها تعبر عن مكانة وثقل الاتحاد.

وكان كل من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني وحركة التغيير والاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية، أصدروا بياناً حول ما اسموه بالتلاعب بنتائج الانتخابات في السليمانية، في إشارة واضحة للاتحاد الوطني الكردستاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com