المغرب يرحّل صحفيًا بريطانيًا بسبب تقرير عن ”حراك الريف“

المغرب يرحّل صحفيًا بريطانيًا بسبب تقرير عن ”حراك الريف“
Moroccans hold placards during a demonstration on November 4, 2016 in the northern city of al-Hoceima to demand justice for a fish seller whose gruesome death, when he was crushed in a rubbish truck, sparked nationwide outrage. Mouhcine Fikri, 31, was accidentally killed on October 29, 2016 in al-Hoceima as he tried to protest against the seizure and destruction of swordfish, which are not allowed to be caught at this time of year. / AFP PHOTO / Saber TAYEBIOUI

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

رحّلت السلطات المغربية، اليوم الخميس، صحفياً يعمل في صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، يدعى سعيد كمالي ذو الأصول الإيرانية، وذلك بعد أن تم توقيفه، الأربعاء، وهو بصدد إنجاز تقرير ميداني حول ملف ”حراك الريف”.

وأكدت مجموعة من نشطاء الحراك، أن السلطات المغربية نقلت الصحفي سعيد كمالي من مدينة الحسيمة، إلى مدينة الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للمغرب، وتم ترحيله بعد ذلك إلى العاصمة البريطانية لندن عبر مطار محمد الخامس الدولي.

وقبل أن تُوقف سلطات مدينة ”الحسيمة“ صحفي ”الغارديان“، التقى هذا الأخير بمجموعة من النشطاء البارزين الموجودين خارج أسوار السجن، وسجّل شهاداتهم حول ”حراك الريف“ ومطالبهم الاجتماعية، في أحد المقاهي قبل أن تصل عناصر أمنية بزيّ مدني إلى المكان وتقتاده إلى مركز الشرطة.

وليست هذه أول مرة تطرد فيها السلطات المغربية صحفياً أجنبياً وهو بصدد إعداد تحقيق أو تقرير حول الحراك، القضية التي تشغل بال المغاربة منذ أكثر من العام، فقد طردت في وقت سابق الصحفي الجزائري جمال عليلات، بتهمة التحريض والتجسس أثناء تغطيته لمظاهرات الريف المغربي في مدينة ”الناظور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com