مستشار عباس: المصالحة الفلسطينية تحتاج إلى برنامج موحد

مستشار عباس: المصالحة الفلسطينية تحتاج إلى برنامج موحد

المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

أكد نمر حماد، المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، على أن المصالحة المطلوبة يجب أن تبنى على برنامج سياسي موحد يتحدث به الجميع للعالم كله.

وأعرب حماد عن أمله في أن يتمكن الفلسطينيون من إنجاز مصالحتهم وإنهاء الانقسام، قائلا: ”بالتأكيد إن المصالحة مطلوبة، لكن هذه المصالحة حتى تكون ذات معنى وفائدة يجب أن تكون مصالحة حقيقية وتستند على برنامج سياسي موحد، أما أن يظل كل طرف يغرد وحده وحسب الجهات التي تموله، فهذا سيجعل من طريق المصالحة طويلا“.

وأضاف: ”المصالحة التي تجري دون وحدة السلاح أو المسؤولية على السلاح، لن تصمد.. حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، عن أن إسرائيل ستعتبر عباس مسؤولاً عن أي صاروخ سيطلق من قطاع غزة على أراضيها، يستدعي أن تكون المصالحة مبنية على برنامج موحد“.

وعما إذا كان من الوارد أن تتبع عملية المصالحة الجارية حاليا وتشكيل الحكومة، خطوات على الأرض مثل فتح معبر رفح وتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة، قال حمّاد: ”من المبكر الحديث عن فتح معبر رفح الذي يعتبر مسألة مصرية بحتة تتصل بأمن مصر.. عندما تشعر مصر بعودة الأمن إلى ربوعها سيفتح المعبر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com