جامعة الخرطوم تتهم الحكومة والمعارضة بتعطيل الدراسة

جامعة الخرطوم تتهم الحكومة والمعارضة بتعطيل الدراسة

المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

اتهم مدير جامعة الخرطوم، صديق حياتي، حكومة بلاده والأحزاب المعارضة، باستباحة الحرم الجامعي وإشاعة الفوضى، ما دفع بإدارة الجمعة إلى تعليق الدراسة.

ودعا حياتي في مؤتمر صحفي، الخميس 15 أيار/ مايو، الحكومة إلى وقف استباحة حرم الجامعة، محملاً الحرس المسؤولية عن اقتحام سيارات مجهولة للجامعة.

وأوضح أن هذا الاقتحام كان من قبل طلاب محسوبين على الحزب الحاكم في السودان، متهما بعض الأساتذة وطلاب الدراسات العليا بالمشاركة في أركان النقاشات التي تتسبب عادة في تفجير العنف داخل الجامعة، على حد قوله.

يشار إلى أن بعض الطلاب اشتكوا خلال الأسابيع الماضية من دخول سيارات على متنها كوادر تتبع للحزب الحاكم إلى الجامعة، واعتدوا بالضرب على طلاب نفذوا اعتصامات.

وألقى مدير الجامعة باللوم على الطلاب المعارضين أيضاً، قائلاً: ”إنهم يخوضون حربا بالوكالة عن الأحزاب التي تسعى إلى إسقاط النظام“، رافضا كل أنواع العنف من قبل التنظيمات السياسية داخل حرم الجامعة.

كما اتهم حياتي الطلاب بخرق اتفاق اللجنة السداسية المكونة من الطلاب والأساتذة، التي قررت رفع الاعتصام بعد الأحداث التي أعقبت مقتل الطالب علي أبكر، في آذار/ مارس الماضي.

وقال إن ”الإدارة رأت أن الوضع غير آمن للطلاب وللأساتذة الذين تعرضوا إلى إساءات شخصية“.

وأوضح أن ”مطالب الطلاب التي وافقت إدارة الجامعة على تنفيذها، تمثلت في إشراكهم في لجنة تقصي الحقائق، والإشراف على مسجد الجامعة، ومراجعة دور ومهام الحرس الجامعي، وإعادة انتخاب اتحاد الطلاب، وحل المكاتب الجنوبية، وغيرها من المطالب التي جرى الاتفاق عليها بين الطلاب وإدارة الجامعة“.

وقال إن ”كل التنظيمات السياسية شاركت في الأحداث التي أدت إلى تعليق الدراسة، فضلا عن إقحام بعض القضايا الخارجية في مسيرة الجامعة، من أجل تحقيق أغراض سياسية رخيصة“، واتهم جهات ببث معلومات مغلوطة أربكت الطلاب وأولياء الأمور.

وأضاف أن ”قرار استنئناف الدراسة في الجامعة متروك لمجلس العمداء، وتكونت لجنة مختصة للنظر فى الأمر، كما أن عودة الدراسة مرهون بتوفر الأمن والاستقرار الذي يتيح للطلاب الدراسة بشكل آمن“، مشيرا إلى أن هناك توجه لوضع شروط حول العمل السياسي داخل الجامعة مستقبلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة