حملة صباحي تنشر النص الكامل لبرنامجه الانتخابي

حملة صباحي تنشر النص الكامل لبرنامجه الانتخابي

المصدر: إرم- (خاص) من مروان أبوزيد

أعلنت حملة حمدين صباحي على موقعها الإلكتروني النص الكامل للبرنامج الانتخابي بعد انتهاء لجنة الخبراء من تطويره.

وأكدت الحملة أن مرشحها يتميز دون غيره برؤية شاملة للتنمية يعبر عنها برنامج مدروس بطريقة علمية تسمح بتطبيقه على أرض الواقع بما يحقق نقلة للاقتصاد الوطني المتأزم.

وقال المتحدث الإعلامي لحملة حمدين صباحي الانتخابية عماد حمدي، إن برنامج صباحي ينقسم إلى ثلاث ركائز رئيسية، أولها ”عدالة اجتماعية تحققها التنمية الاقتصادية“، وتهتم بكيفية تأمين 7 حقوق رئيسية للمواطن المصري بالإضافة إلى الحق في بيئة نظيفة أو ما يطلق عليه ”7+1“ وهي الحق في الغذاء، الحق في السكن، الحق في التعليم والثقافة، الحق في الصحة، الحق العمل، الحق في الأجر العادل، الحق في التأمين الشامل والحق في بيئة نظيفة.

وأكد أن البرنامج يهتم بعدد من المشاريع القومية التنموية كالطاقة الشمسية، وادي السيلكون والمدن التكنولوجية، الخطة القومية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، التنمية الزراعية والأمن الغذائي، تنمية سيناء، تطوير محور قناة السويس، بالإضافة إلى تطوير الجهاز الإداري للدولة وتطوير القطاع العام وإنشاء مفوضية مكافحة الفساد.

وأوضح أن الجزء الثاني من هذه الركيزة يهتم ببناء الإنسان المصري وثقل شخصيته الوطنية من خلال تطوير نظام التعليم والتعليم الأزهري والمشروع القومي للثقافة لمواجهة الأفكار المتطرفة وترسيخ الهوية الوطنية وقيم المواطنة والحكم الرشيد.

وأضاف المتحدث الإعلامي لحملة صباحي، أن الركيزة الثانية تهتم بالحرية التي يكفلها النظام الديمقراطي وكيفية استعادة الأمن ومواجهة الإرهاب دون التغول على الحقوق والحريات، بالإضافة إلى حقوق بعض الفئات المهمة مثل المرأة وفي القلب منها المرأة المعيلة، الشباب، ذوي الإعاقة، المصريين في الخارج، أهل النوبة، وقاطني العشوائيات، مشيرا إلى أن البرنامج يقدم تصورا شاملا حول بناء نظام ديمقراطي قائم على التعددية الحزبية، ودور أكبر للمجتمع المدني، وتعزيز مشاركة المرأة والشباب في مؤسسات الحكم.

وأكد أن الركيزة الثالثة من برنامج صباحي الرئاسي تقدم رؤية شاملة قائمة على إجراءات تنفيذية لصياغة سياسة خارجية جديدة تحمي المصالح المصرية وتحقق استقلال القرار الوطني عبر إقامة علاقات تعاونية في دوائر الانتماء الطبيعي لمصر عربيا وإفريقيا ومع دول العالم الإسلامي، ويقدم خطة واضحة للتعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي ومواجهة المخاطر المائية.

بالإضافة إلى جزء خاص حول دور مصر بحكم عضويتها في تفعيل المنظمات الإقليمية كالاتحاد الأفريقي والجامعة العربية والكوميسا ومجلس التعاون العربي الإفريقي، فضلا عن رؤية صباحي حول إنشاء منظمتين إقليميتين أولهما منظمة إقليمية لأسرة دول حوض النيل لتعزيز العمل التعاوني المشترك واقتسام موارد النهر على قاعدة ”لا ضرر وضرار“ وتدشين مشروعات تنموية مشتركة لتعزيز العلاقات التعاونية بين دول الحوض، والثانية للحفاظ على أمن البحر الأحمر وتعزيز التعاون المشترك بين دوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com