مؤتمر دولي في السودان لبحث سبل مكافحة ”الإرهاب“ – إرم نيوز‬‎

مؤتمر دولي في السودان لبحث سبل مكافحة ”الإرهاب“

مؤتمر دولي في السودان لبحث سبل مكافحة ”الإرهاب“

المصدر: الأناضول

انطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر الرابع عشر، للجنة الأمن والمخابرات التابعة للاتحاد الإفريقي، المعروفة اختصارًا باسم ”السيسا“، لمناقشة ظاهرة الإرهاب والتطرف العنيف.

وشهد المؤتمر مشاركة واسعة، لممثلي أجهزة مخابرات دول غربية وعربية، أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، والسعودية، والإمارات، والكويت، حسب مراسل الأناضول.

وانعقد المؤتمر تحت شعار: ”الشراكة الاستراتيجية الشاملة تجاه مكافحة الإرهاب، وتحقيق الاستقرار السياسي في إفريقيا“.

وفي خطابه أمام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، قال الرئيس السوداني، عمر البشير، إن ”إفريقيا عانت ظاهرة الإرهاب، ولا بد من محاصرة الظاهرة بتضافر الجهود خلال استراتيجية شاملة“.

وأوضح أن ”السودان ظل يبذل جهودًا متعاظمة في أعلى مستويات حكمه لمكافحة الظاهرة، ونبذ التطرف، وتحصين الشباب“.

من جهته، قال رئيس ”السيسا“، السكرتير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الرواندي، جوزيف نزابامويتا، في كلمته إن ”ظاهرة الإرهاب والتطرف العنيف ما زالت تشكل تحدِّيًا للقارة الإفريقية، ويجب القضاء عليها ومحاصرتها“.

ونوَّه، إلى أن ”المجموعات الإرهابية تمتلك مهارات قتالية، ولديها أنشطة عابرة للحدود والقارات، وتستغل قضايا التهميش السياسي والاقتصادي، لممارسة أعمالها الإجرامية“.

من جانبه قال، مساعد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حميد أوبولييرو، إن ”الإرهاب والتطرف العنيف تغلغل في القارة الإفريقية بصورة كبيرة، وعلينا مواجهته“.

ولفت أوبولييرو، إلى أن ”الدول الإفريقية تواجه تحدِّيات خطر الاتجار بالبشر، والهجرة غير الشرعية، وتنظميات القاعدة، وبوكو حرام، (تنشط في نيجيريا ودول مجاورة)، كما تواجه خطر تفشي العطالة في أوساط الشباب“.

وأضاف، ”دول القارة الإفريقية، تُعاني أيضًا من المخدرات، والاتجار بالبشر، وانتشار الأسلحة الخفيفة، والجرائم المنظمة عبر الحدود“.

ودعا أوبولييرو، إلى مواجهة الإرهاب والتطرف العنيف باعتماد إجراءات موحدة، وتبادل المعلومات والبيانات والتجارب والمعارف، لتحقيق الأمن والاستقرار في القارة الإفريقية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com