مقتل 13 مدنيًا في غارات روسية على إدلب وموسكو تنفي – إرم نيوز‬‎

مقتل 13 مدنيًا في غارات روسية على إدلب وموسكو تنفي

مقتل 13 مدنيًا في غارات روسية على إدلب وموسكو تنفي

المصدر: رويترز

قتل، اليوم الخميس، 13 مدنياً على الأقل وأصيب آخرون، في سلسلة غارات جوية للطيران الحربي الروسي استهدفت عدة مناطق بمحافظة إدلب شمال سوريا، لليوم العاشر على التوالي.

وبحسب إحصاء للدفاع المدني السوري في إدلب، تعرضت المحافظة، منذ 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، لأكثر من 572 غارة كما استهدفت بأكثر من 220 قذيفة صاروخية، ما أدى لإصابة 18 عنصرًا من الدفاع المدني أثناء القيام بواجبهم، ومقتل 152 مدنيًا، وإصابة 279 آخرين.

واستهدف الطيران الحربي الروسي في حملته التي يشنها على إدلب، خلال الأسبوع الأخير، 5 مراكز للدفاع المدني، و6 مشاف، و6 مدارس، إضافة لمخيم النور للنازحين في جرجناز، ومسجدين و3 محطات كهرباء.

من جهتها، نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، مزاعم بأن طائرات روسية وسورية قتلت 150 مدنياً على الأقل أثناء قصف استمر أكثر من أسبوع قائلة إنها توخت الحذر لعدم إصابة المدنيين.

وكانت الوزارة ترد على مزاعم من منظمة الدفاع المدني السورية المعارضة، والتي اتهمت موسكو ودمشق بقتل 150 مدنيا على الأقل وإصابة العشرات في ضربات جوية بمحافظة إدلب.

وقال الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف في بيان، إن الدفاع المدني مؤلف من ”مدعين“ لا يمكن اعتبارهم مصادر موضوعية تملك معلومات موثوقة.

وأضاف ”طائرات القوات الجوية الروسية لا تضرب أحياء سكنية في مناطق مأهولة لتفادي وقوع خسائر“.

ونددت فرنسا اليوم بقصف القوات الحكومية السورية وحلفائها لمدنيين في إدلب وحماة ودعت روسيا للالتزام بتعهداتها للحد من العنف في المنطقة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس روماتي-إسباني في بيان ”هذه الأفعال تنتهك القانون الإنساني الدولي“.

وأضافت ”تدعو فرنسا روسيا وحلفاء نظام دمشق إلى احترام التعهدات التي قُطعت في آستانة وإلى منع استمرار هذه الضربات الجوية“.

ونفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس ما تردد من أن طائرات روسية وسورية قتلت 150 مدنيا على الأقل خلال قصف استمر أكثر من أسبوع. وقالت إنها حرصت على عدم إصابة مدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com