ندوة في بيروت ترفض اضطهاد الشيعة في البحرين

ندوة في بيروت ترفض اضطهاد الشيعة في البحرين

المصدر: بيروت- (خاص) من أحمد الساعدي

عقد منتدى البحرين لحقوق الإنسان في العاصمة اللبنانية بيروت مساء الأربعاء ندوة بعنوان ”الإضطهاد الديني في البحرين“.

وتطرق المشاركون خلال الندوة إلى قمع قوات النظام البحريني المحتجين الشيعة والاعتداء على مساجدهم وحسينياتهم، بحسب المعارضة.

وقال رئيس منتدى البحرين، الذي يتخذ من بيروت مقراً له، الحقوقي يوسف ربيع، خلال الندوة إن: ”القانون الدولي يتيح لأي جماعة إنسانية أن تلجأ إلى الأمم المتحدة، والطائفة الشيعية في البحرين تشكل وجودا واسعا ومهما في التركيبة السكانية في البحرين ومن حقها وهي تتعرض إلى الاضطهاد الرسمي أن تلجأ إلى الآليات الدولية في مقاضاة السلطات البحرينية كما يحق لها اللجوء إلى الأمم المتحدة“.

من جهته، أشار مسؤول العلاقات الدولية في تجمع العلماء المسلمين في لبنان الشيخ ماهر مزهر إلى أن: ”التجمع يدعو الحكومة البحرينية لإعتماد وثيقة الوحدة الإسلامية التي أصدرها المجلس الإسلامي العلمائي بالبحرين كأحد مبادرات مكافحة الكراهية والتمييز في البحرين، وعلى السلطة أن تتبنى برنامج عمل خاص بها؛ فهي وثيقة تصلح لأن تكون كمشروع في الوحدة والتعاون بين المسلمين“، معلناً ”يوم 7 أيار يوما دوليا لمكافحة التمييز والإضطهاد الديني في البحرين“.

وأشار الشيخ سليم حمادة من طائفة الموحدين الدروز إلى ان ”التمييز والإضطهاد الديني في البحرين هو أمر مجرّم في القوانين الدولية والشرائع السماوية“، مطالباً الحكومة البحرينية بـ“إحترام حرية المعتقد، وإيقاف تكريس التميز داخل بنية الدولة، والعمل على تكريس المساواة بين الناس بدلا عن ذلك“.

وشدد حمادة على ضرورة تجاوب الحكومة البحرينية مع المطالب العادلة والمشروعة، وتنفيذ توصيات بسيوني ومقررات جنيف، مطالباً إياها بـ“الاعتذار عن الانتهاكات التي تورطت بها، و السماح للمقرر الأممي الخاص للحريات الدينية بزيارة البحرين“.

بدوره، أشار مسؤول العلاقات السياسية في تجمع العلماء المسلمين بلبنان الشيخ حسين غبريس إلى ان ”الحكومة البحرينية تكرس الإضطهاد الديني في المنامة بدلا من استجابتها للمطالب المشروعة للشعب البحريني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com