المرصد: غارات جوية تقتل 40 شخصا في شمال سوريا

المرصد: غارات جوية تقتل 40 شخصا في شمال سوريا

المصدر: دمشق- (خاص)

أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض أن أكثر من 40 شخصاً بينهم الكثير من المدنيين قتلوا في غارات جوية في مناطق متفرقة من شمال سوريا.

وأضاف ”المرصد“ ومقره بريطانيا، الخميس، أن 15 قتلوا بينهم ثلاثة من فريق طبي للطوارئ خلال خمس غارات جوية في الأتارب في محافظة حلب، شمال البلاد.

وذكر ”المرصد“ أن أربعة من مقاتلي المعارضة قتلوا في غارات جوية في المنطقة ذاتها، بينما لقي 21 شخصاً حتفهم بينهم نساء في غارات جوية على منطقة سرمدا في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وتؤدي المعارك والغارات الجوية وتفجيرات السيارات الملغومة والقصف والإعدامات بحياة أكثر من 200 شخص يوميا في سوريا التي بدأ الصراع فيها باحتجاجات سلمية وأسفر عن مقتل أكثر من 150 ألف شخص وأجبر الملايين على النزوح عن ديارهم.

في غضون ذلك، أفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق لوكالة الأنباء الرسمية ”سانا“ عن: ”سقوط قذيفة على دوار ضاحية حرستا أسفرت عن قتيل، وإصابة ثلاثة آخرين وإلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات ونشوب حريق بالمكان“.

وأضاف المصدر أن: ”خمسة أشخاص أصيبوا بينهم أطفال، جراء سقوط قذيفة هاون على منزل بالقرب من المستوصف في حي الدويلعة بدمشق“.

وفي السياق قال ناشطون بالمعارضة أن قذائف هاون سقطت، الخميس، في منطقتي الشعلان والعباسيين لم تسفر عن إصابات.

وقال مصدر في الشرطة لـ“سانا“، أن ”قذيفتي هاون سقطتا اليوم على منطقتي الشعلان والعباسيين في دمشق اقتصرت أضرارها على المادية“.

وتتعرض أحياء دمشق وريفها بشكل يومي لسقوط قذائف وصواريخ محلية الصنع، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، في حين تشهد مناطق قريبة منها قصف واشتباكات بين الجيش وكتائب المعارضة المسلحة.

ورغم هذا، فقدت الحكومة السيطرة على أجزاء من الأراضي في الشمال والشرق لمصلحة مقاتلي المعارضة، فيما تعتزم السلطات إجراء انتخابات رئاسية الشهر المقبل من شبه المؤكد أن يفوز فيها الرئيس بشار الأسد بولاية ثالثة، وترفض المعارضة الانتخابات بوصفها ”مسرحية هزلية“؛ وفق تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com