انطلاق سباق الرئاسة المصرية في الخارج الخميس

انطلاق سباق الرئاسة المصرية في الخارج الخميس

القاهرة- ينطلق الخميس، سباق الرئاسة المصرية، باقتراع المصريين في الخارج بالانتخابات التي يتنافس فيها كل من عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع السابق، وحمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي.

وتبدأ عملية الاقتراع في الخارج اعتبارا من الخميس 15 أيار/ مايو، وحتى الأحد 18 من الشهر ذاته، وذلك من الساعة التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساءً حسب التوقيت المحلي لكل دولة من الدول التي تتواجد بها المقار الانتخابية، وذلك بـ141 مقراً انتخابياً في 124 دولة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.

وأوضح بدر عبد العاطي المتحدث باسم الوزارة، أن ”تسهيلات كبيرة أقرتها لجنة الانتخابات الرئاسية، متعلقة بعملية تصويت المصريين في الخارج، حيث يسمح للمواطنين المصريين المتواجدين في الخارج لأول مرة حتى ولو بشكل مؤقت أو عارض، كالسياحة، بالتوجه إلى أقرب لجنة انتخابية، للتصويت طالما أن اسمه مدرج في قاعدة بيانات الناخبين ويحمل أصل بطاقة الرقم القومي حتى ولو لم تكن سارية، أو جواز السفر شريطة أن يكون ساري الصلاحية“.

تجدر الإشارة إلى أن أول لجنة ستفتح أبوابها للناخبين هي اللجنة الفرعية في ولاية ”ويلنجتون“ بنيوزيلندا والتي ستبدأ عملها في الساعة 11 مساء الأربعاء 14 أيار/ مايو بتوقيت القاهرة، ثم تتوالي عملية التصويت في باقي المقار الانتخابية من أقصى شرق الكرة الأرضية إلى أقصى غربها لتكون الدائرة الانتخابية في ولاية ”لوس أنجلوس“ آخر الدوائر التي يتم التصويت بها في الساعة 6 مساءً الخميس بتوقيت القاهرة.

من جهتها ناشدت اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية، في مؤتمر صحفي ظهر الأربعاء، بالعاصمة المصرية القاهرة، المصريين بالخارج النزول إلى مقار الاقتراع في جميع الدول للمشاركة في الانتخابات.

وقال عبد العزيز سلمان أمين عام اللجنة، إنه تم اتخاذ كافة الإجراءات بالتعاون مع السفارات المصرية بالخارج لتيسير أداء المصريين بأصواتهم.

وأضاف أنه قد يسمح بمد فترة التصويت لساعات حسب تواجد الناخبين في محيط المقر الانتخابي.

يشار إلى أن إجراء الانتخابات داخل مصر سيكون يومي 26 و27 من الشهر الجاري.

وأوضح سلمان أن اللجنة اشترطت حضور الناخب المصري في الخارج بشخصه حتى لو لم يكن مقيدا في كشوف الناخبين، كشرط للإدلاء بصوته لضمان نزاهة الانتخابات، مشيرا إلى أنه لا وجود للتصويت الالكتروني.

من جهته قال علي العشيري مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية وشؤون المصريين بالخارج، في المؤتمر الصحفي، إنه تقرر استبعاد دول ليبيا وسوريا والصومال وأفريقيا الوسطى، من إجراء الانتخابات وذلك للظروف الأمنية الصعبة بهذه الدول.

وتستمر الدعاية الانتخابية للمرشحين في الانتخابات حتى 23 أيار/ مايو الجاري.

وهذه الانتخابات هي ثاني استحقاقات خارطة الطريق الانتقالية، التي أعلنها الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، يوم 8 تموز/يوليو الماضي.

وفي 3 تموز/يوليو الماضي، وبمشاركة قوى شعبية وسياسية ودينية، أطاح السيسي، وزير الدفاع القائد العام للجيش آنذاك، بالرئيس حينها، محمد مرسي، ثم أعلن السيسي استقالته من منصبه، وترشح لخوض انتخابات الرئاسة.

ويصعب إحصاء عدد من لهم حق التصويت في الانتخابات المصرية بالخارج، نظرا لمنح الحق لمن يسافر بشكل عارض في الاقتراع، وكذلك لاستبعاد الاقتراع في بعض الدول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com