‫المعارضة الإسرائيلية: ما يحدث في سوريا ”محرقة“

‫المعارضة الإسرائيلية: ما يحدث في سوريا ”محرقة“

الأناضول- شبه زعيم المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ، ما أسماه بـ“ الفظائع“ الإنسانية التي ترتكب في سوريا كل يوم بـ“محرقة اليهود على يد النازيين“.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن زعيم حزب ”العمل“ هرتسوغ، انتقاده ”الصمت الدولي إزاء الفظائع الإنسانية التي ترتكب في سوريا كل يوم مثلما كان الأمر عليه خلال محرقة اليهود على يد النازيين إبان الحرب العالمية الثانية“.

وجاءت أقوال هرتسوغ خلال جلسة خاصة عقدها الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، الأربعاء، لإحياء الذكرى الـ69 لـ“انتصار الحلفاء على ألمانيا النازية“.

ومنذ آذار/مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 40 عاما من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع سوريا إلى معارك دموية بين القوات النظامية وقوات المعارضة؛ حصدت أرواح أكثر من 150 ألف شخص، بحسب إحصائية خاصة بالمرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يعرف نفسه على أنه منظمة حقوقية ”مستقلة“، تتخذ من لندن مقراً لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com