ولي العهد السعودي يطالب واشنطن بمراعاة أمن الخليج

ولي العهد السعودي يطالب واشنطن بمراعاة أمن الخليج

جدة ـ طالب ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، أمريكا، أن تأخذ في حساب معادلاتها الأمنية والسياسية التهديدات الأمنية لأمن الخليج، بما في ذلك مساعي بعض دول المنطقة لتغيير توازن القوى الإقليمي لصالحها، وعلى حساب دول المنطقة.

وأوضح في كلمته خلال الاجتماع التشاوري الأول لمجلس الدفاع المشترك لدول الخليج بحضور وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل الذي يعقد في جدة، الأربعاء، إن “التطورات الأمنية في المنطقة تتطلب صياغة سياسات ومواقف مشتركة تستجيب للتحديات الأمنية بكافة أنواعها، يأتي في مقدمتها التنسيق والتعاون المشترك بين دول الخليج والدول الصديقة التي يهمها أمن واستقرار الخليج العربي وعلى رأسها أمريكا”.

وأكد ولي العهد السعودي أن ما تمر به المنطقة العربية من هدم لمؤسسات الدولة ومعاناة الشعوب القاسية سيكون له تداعيات على المنطقة والمجتمع الدولي بصفة عامة.

وبين الأمير سلمان “أن اجتماع اليوم يأتي في ظروف بالغة الأهمية وتهديدات متناهية لأمن واستقرار المنطقة، ما يحتم التواصل وتبادل وجهات النظر مع الأصدقاء بهدف تنسيق السياسات والمواقف والخطط الدفاعية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع