أخبار

مسلحون: إعادة حقل الشرارة الليبي للعمل مشروط بإطلاق سراح حكومة الوفاق لمعتقلين
تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2017 14:05 GMT
تاريخ التحديث: 25 سبتمبر 2017 14:05 GMT

مسلحون: إعادة حقل الشرارة الليبي للعمل مشروط بإطلاق سراح حكومة الوفاق لمعتقلين

تشكيلات الطوارق المسلحة، هددت بالاستيلاء على حقل الشرارة النفطي إن لم تطلق حكومة الوفاق الوطني سراح مختطفين من الجنوب.

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

توصلت القوة المكلفة بتأمين وحماية حقل الشرارة النفطي، اليوم الإثنين، إلى اتفاق مع تشكيلات الطوارق المسلحة في أوباري، جنوب ليبيا، لإعادة حقل الشرارة النفطي إلى العمل.

 ونص الاتفاق، وفق بيان صادر عن قوة حماية الحقل، على إطلاق سراح معتقلين لدى قوات حكومة الوفاق الوطني.

وأضاف البيان، أن“القوة تفاوضت مع قيادات التشكيلات المسلحة في منطقة أوباري، وبجهود جبارة تم التوصل إلى حلول مرضية لجميع الأطراف، تقضي ببقاء جميع التشكيلات المسلحة في مقاراتها داخل أوباري“.

وطالب البيان، جميع الجهات المختصة في الدولة بالاستجابة لمطالب أهل الجنوب كافة، بينها إطلاق سراح مختطفين في مدينة طرابلس، محملين المسؤولية كاملة لحكومة الوفاق الوطني على النتائج التي تترتب على عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة.

وكانت تشكيلات الطوارق المسلحة، هددت بالاستيلاء على حقل الشرارة النفطي، إن لم تطلق حكومة الوفاق سراح مختطفين من الجنوب هما: همه أحمد وعبدالله وحيدة، وأملهت المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، 24 ساعة لاتخاذ خطوات عاجلة، محملةً إياه النتائج المترتبة على إغلاق حقل الشرارة النفطي في حالة لم يتم إطلاق سراحهما.

وكانت جهات أمنية بمطار معيتيقة، منعت وفداً يضم أعياناً ومسؤولين من المنطقة الجنوبية، من السفر إلى إيطاليا، للمشاركة في مؤتمر للمصالحة يعقد في روما، وأقدمت ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق على خُطف عضوي الوفد من مكان إقامتهما في إحدى مناطق طرابلس، بعد عودتهما من المطار من قبل جهة مجهولة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك