الحكومة الفلسطينية تتوجه لغزة وتتعهد بفرض سيطرتها الكاملة

الحكومة الفلسطينية تتوجه لغزة وتتعهد بفرض سيطرتها الكاملة

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أعلنت حركة ”فتح“ أن حكومة الوفاق الفلسطينية ستتوجه إلى قطاع غزة بداية الأسبوع المقبل، لتسلم مهامها بقرار من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال عضو اللجنة المركزية في حركة ”فتح“ عزام الأحمد، خلال مؤتمر عقده أمس الأحد في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله في الضفة الغربية، إن ”الحكومة ستتوجه إلى غزة بقرار من الرئيس عباس، وقد أُبلغ بذلك رئيس الوزراء رامي الحمد الله، لتقوم حكومته بأعمالها بشكل طبيعي وفقًا للقانون“.

وأوضح الأحمد قبيل انعقاد اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أنه ”عندما تبدأ الحكومة بممارسة أعمالها في غزة ستتوقف الإجراءات العقابية“، والتي كان أبرزها خصومات رواتب موظفي السلطة الفلسطينية، وإحالة بعضهم إلى التقاعد، وتقليص كميات الكهرباء الواصلة لغزة من إسرائيل“، مشيرًا إلى أن ”حكومة الوفاق لم تنفذ سوى 15% من الإجراءات العقابية التي اتخذت بحق قطاع غزة“.

وأكد أن ”تأجيل موعد التوجه بعدما كان مقررًا هذا الاسبوع، جاء بسبب مشاركة رئيس الوزراء رامي الحمد الله في اجتماع للجنة الوزارية الأردنية الفلسطينية المشتركة في العاصمة الأردنية عمّان على مدار يومين متتاليين، بصفته رئيساً للوفد الفلسطيني“.

وقال إن ”الحكومة ستتسلم فور وصولها القطاع المؤسسات والوزارات والهيئات كافة، وستبدأ بالتحضير لاستئناف العمل على الفور في إدارة الشؤون المدنية للقطاع كافة، بما فيها المعابر الحدودية مع الجانب الإسرائيلي والمصري“.

وحول معبر رفح، أكد الأحمد أن ”الجانب المصري لديه موقف واضح أبلغه للرئيس ولحركة حماس بأن العمل على المعبر لن يعود بشكل طبيعي، إلا بعد استلام حرس الرئيس إدارة المعابر“.

سيطرة الحكومة على القطاع

من ناحيته، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود إسماعيل، أن ”اجتماع اللجنة التنفيذية أمس، ركز على موضوعين رئيسين، هما خطاب الرئيس محمود عباس ومشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إضافة إلى المصالحة الوطنية برعاية مصر“.

وقال اسماعيل لإذاعة ”صوت فلسطين الرسمية“، اليوم الاثنين، إن ”لقاء الرئيس محمود عباس مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في نيويورك كان مريحًا“، موضحا أن ”ذلك لا يعني تغير جذري في الموقف الأمريكي“.

وأضاف أن ”الحكومة ستذهب إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل وأنها ستفرض سيطرتها على كامل القطاع بما فيها المعابر التي ستخضع لسيطرة حرس الرئيس، إضافة إلى سيطرة الحكومة على  الوزارات كافة ورفض انتشار الميليشيات في القطاع وكل ذلك مرتبط بمدى جدية حماس في تطبيق المصالحة“.

وتوقع عضو تنفيذية المنظمة أن يُعقد اجتماع فصائلي عام أو اجتماع للجنة التحضيرية للمجلس الوطني للتحضير لعقد جلسة للمجلس وذلك بعد ذهاب الحكومة إلى القطاع .

وكانت حماس دعت الأسبوع الماضي حكومة رامي الحمد الله إلى الإسراع باستلام مهامها في قطاع غزة، وأعلن رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية أن الحركة جاهزة لاستقبال حكومة الوفاق الوطني لاستلام مسؤولياتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com