مفكر قبطي يبدي تخوفه من النعرات الطائفية في مصر

مفكر قبطي يبدي تخوفه من النعرات الطائفية في مصر

المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

أبدى المفكر المصري القبطي, كمال زاخر, تخوفه على الجيل الحالي من النعرات الطائفية السائدة في المجتمع المصري، مطالبا بضرورة إعادة تنقيح المناهج الدراسية لتحقيق مبدأ المواطنة وحذف كل ما يتعارض معها، من أجل بناء دولة مواطنة حقيقية.

كما طالب زاخر في تصريحات خاصة لـ”إرم”، بإعداد دروس تحض على المواطنة، مثل الكفاح المشترك للمصريين (مسلمون وأقباط)، وعدم الفصل بين الطلاب على أساس ديني في حصص التربية الدينية، إلى جانب تمثيل عادل للأقباط في كافة المناصب العليا والبرلمان، مشدداً على ضرورة التركيز على قضايا المواطنة والبعد عن المنظور الطائفي.

وقال: “نريد من الرئيس المقبل، أن يترجم وعوده الانتخابية التي قطعها للأقباط إلى واقع ملموس وحقيقي، خصوصا أنهم همشوا خلال الفترة الماضية وتعرضوا للظلم”.

وأشار إلى أنه سيمنح صوته للمشير عبد الفتاح السيسي “لأنه مرشح الضرورة”، موضحاً أنه على الرئيس المقبل تحقيق مطالب الأقباط وحل المشاكل الطائفية، إضافة إلى احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية وإلغاء جميع نصوص القانون التي تدعو إلى التمييز بين المواطنين، فضلا عن تفعيل الاتفاقيات وتجريم التمييز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع