أمريكا تشترط تأجيل الانتخابات السورية لاستئناف “جنيف”

أمريكا تشترط تأجيل الانتخابات السورية لاستئناف “جنيف”

المصدر: دمشق- (خاص)

قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، إن الجولة الثالثة من مفاوضات جنيف بشأن تسوية الأزمة السورية يمكن أن تُجرى بشرط تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 حزيران/ يونيو المُقبل.

وأوضح كارني، في مؤتمر صحفي، أن “استئناف المفاوضات مرتبط بموافقة النظام على مناقشة تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات تنفيذية كاملة، إضافة إلى المسائل الشائكة الأخرى”، لافتاً إلى أن “دمشق رفضت فعل ذلك في الجولتين السابقتين”.

وأضاف: “على النظام أيضا تأجيل الانتخابات الرئاسية التي يستعد لها”، واصفا إياها بأنها “لا تنسجم تماماً مع بيان (جنيف 1) الصادر عام 2012”.

وفي سياق متصل، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي, إلى دعم الجهود الدولية المبذولة لمواصلة مفاوضات جنيف بشأن تسوية الأزمة في سوريا.

وقال العربي في كلمته خلال فعاليات منتدى الاقتصاد والتعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وجمهورية أذربيجان الذي تستضيفه السعودية, الثلاثاء 13 أيار/ مايو، إن “الحل الوحيد للأزمة السورية سيكون من خلال عملية سياسية شاملة يجري التوصل إليها من خلال حل تفاوض شامل بالتوافق بين جميع الأطراف”.

وأعرب العربي عن أمله في مشاركة فعالة من جميع الأطراف المعنية، وفي مرونة الأطراف السورية للتوصل إلى حل للازمة.

وقال أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، الثلاثاء 13 أيار/ مايو, إن “الانتخابات السورية لا تنسجم مع اتفاقية جنيف”، مضيفاً: “الأكثر إثارة للقلق، أنه عندما بدأت الدول الأعضاء مناقشة مفاوضات جنيف، أعلنت السلطات السورية عن أنها ستجري انتخابات في 3 حزيران/ يونيو، الأمر الذي لا يتوافق مع روح اتفاقية جنيف، وفي الوقت عينه لا يزال العنف مستمراً”.

وكان رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، قال في وقت سابق، إنه “لا مكان لمفاوضات جنيف في ظل ترشح الرئيس بشار الأسد للانتخابات الرئاسية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع