سياسيون لـ“إرم ”: شعارات صباحي مجرد أمنيات

سياسيون لـ“إرم ”: شعارات صباحي مجرد أمنيات

المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

قال سياسيون إن الشعارات التي ترفعها حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي، بعيدة عن الواقع تماما، مشيرين إلى أن أحاديثه لا تتعدى كونها أمنيات بعيدة كل البعد عن الدستور المصري، وأن الوصول إلى رأس السلطة كل ما يشغل زعيم التيار الشعبي.

وترفع حملة صباحي شعارات عديدة، أبرزها: ”القضاء على الفقر“ و ”إعادة توزيع الدخل“ و ”أفعال لا أقوال“، ما دفع الكثيرين إلى التساؤل حول إمكانية تطبيقها على أرض الواقع.

وفي السياق ذاته، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة, الدكتور إكرام بدر الدين, إن ”برنامج حمدين صباحي يتشابه فيما يتعلق بالعدالة الاجتماعية مع برنامج مرشح الرئاسة الآخر عبد الفتاح السيسي وتحقيقهما لمبادئ الدستور، لكن الدستور المصري الجديد فيه ما يتعلق بمكافحة الفقر والعدالة الاجتماعية والصحة والتعليم والتنمية“.

وأضاف إكرام في حديث خاص لـ“إرم“، أن ”القائمين على برنامج صباحي يتحركون في اتجاه تحقيق مبادئ الدستور، وهذا شيء إيجابي، لكن البرنامج لم يركز كثيرا على الحديث والاهتمام بالسياحة في مصر“، مقترحا أن تكون السياحة مشروعا قوميا وأحد المحركات المهمة، ”نظرا لما تتمتع به مصر من طبيعة خلابة وآثار وأماكن سياحية، وهذا يحتاج التخلص من الإرهاب ومواجهته“.

من جانبه، قال الخبير السياسي, الدكتور جهاد عودة, إن ”حملة صباحي تتحدث عن الأمور التقليدية سواء عن الفقراء أو عن إعادة توزيع الدخل، يتصور صباحي أن هناك فسادا وأنه السبب في المأساة التي تعيشها البلاد حاليا، وهو تصور من الممكن أن يكون ليس سليما 100%، حيث أن هناك مشكلات اجتماعية معقدة في المجتمع المصري، لكنه يحاول تبسيط الأمور“.

وأضاف عودة فى تصريح خاص لـ“إرم ”: ”نجد أنفسنا في النهاية، أمام برنامج مبهم، المشكلة أن صباحي لم يقل لنا شيئا محددا، إذ يتحدث عن أهدافه الشخصية وأهدافه الأيدولوجية، ولا يتعامل مع دستور موجود محدد ولا مع برنامج دستوري محدد“.

وتابع عوده أن ”صباحي يتحدث في نطاق الأحلام والأمنيات، وليس على مستوى السياسات والدستور، ويتحدث عن أن الرئيس المقبل قادر على كل شيء، في الدستور الموجود لا يوجد ذلك، هناك مجلس وزراء وأحزاب وبرلمان وهناك دور للبرلمان في صناعة السياسات العامة“.

وزاد: ”هناك اختفاء للمعنى الدستوري والإلزامات الدستورية في السياق، جميع القضايا الاجتماعية غائبة لدى صباحي بالمعنى الفني المحدد، لكنها موجودة في فكرة الأمنيات والأحلام للفقراء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com