”حزب الله“ العراقي يطرد أهالي قرية سُنّية بعد نهب ممتلكاتهم

”حزب الله“ العراقي يطرد أهالي قرية سُنّية بعد نهب ممتلكاتهم

المصدر:  الأناضول

اتَّهم أحد شيوخ ناحية ”عكاشات“، في محافظة الأنبار غربي العراق، اليوم السبت، فصيلاً شيعياً موالياً لإيران بطرد أهالي إحدى القرى من منازلهم غربي البلاد.

وأشار المصدر إلى أن الفصيل المسلّح صادر 150 رأسًا من الأغنام من أصحابها.

وفي حديث لـ ”الأناضول“، أوضح الشيخ جبار الحمود، أن مقاتلي حزب الله العراقي، داهموا صباح اليوم، منازل قرية مكر الذيب ”50 كلم شمالي ناحية عكاشات“.

وقال الحمود، إن المقاتلين الشيعة أجبروا سكان القرية على النزوح الى الصحراء غرب القرية، دون سبب واضح.

ويتزعم فصيل ”حزب الله“، الذي يُعرف أيضًا باسم ”النجباء“ أكرم الكعبي، ويقاتل فصيله ضمن قوات الحشد الشعبي، فضلاً عن القتال الى جانب النظام السوري في الجانب الآخر من الحدود ضد تنظيم داعش، وفصائل المعارضة السورية.

ويجاهر ”الكعبي“، بالولاء لإيران، ولديه ما يصل إلى 10 آلاف مسلّح، ويقول مراقبون إنه يشكل القوة الرئيسة التي تعتمدها إيران بتوسيع نفوذها في العراق.

وأضاف الحمود، أن ”سكان القرية يبلغ عددهم 250 شخصًا غالبيتهم نساء وأطفال، وهم من رعاة الأغنام الذين يمتلكون أكثر من 15 ألف رأس من الأغنام، والتي صادر منها حزب الله، 150 رأسا“.

وطالب الحمود، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، والقيادات الأمنية من الجيش والشرطة التدخل وإخراج المقاتلين الشيعة من القرية، وإعادة أهلها إليها.

وأشار إلى أن ”وضع سكان القرية الذين نزحوا الى الصحراء القاحلة مأساوي جدًا، وستحلُّ بهم كارثة إنسانية في حال عدم إرجاعهم إلى منازلهم“.

يذكر أن القوات الأمنية وبمساندة الحشد الشعبي؛ من ”عصائب أهل الحق“ و“حزب الله“ الشيعيين، والحشد العشائري السُّني، حررت ناحية عكاشات، والقرى المحيطة بها من داعش، قبل عدة أيام بعد عملية عسكرية خاطفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com