وزير الصحة اللبناني يدعو لمزيد من المخيمات للسوريين

وزير الصحة اللبناني يدعو لمزيد من المخيمات للسوريين

المصدر: دمشق - (خاص)

قال وزير الصحة اللبناني، وائل أبو فاعور، إن “قضية اللاجئين السوريين من أخطر وأكبر التحديات التي يواجهها لبنان”، داعياً إلى “إقامة المزيد من المخيمات لاستيعاب تدفق اللاجئين”.

وأشار، أبو فاعور، في ندوة حول اللجوء السوري في لبنان، إلى أن “الدولة اللبنانية لم تقم بأي خطوة لمعالجة تداعيات ازدياد أعداد اللاجئين السوريين والحد منها”.

وشدد وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس، في وقت سابق، على ضرورة أن تكون لدى لبنان سياسة واضحة تتفق عليها الحكومة تجاه دخول اللاجئين السوريين إلى لبنان إضافة إلى سياسة تجاه مراكز الاستقبال.

وطالب مسؤولون لبنانيون عدة مرات بإغلاق الحدود اللبنانية السورية المشتركة أمام تدفق اللاجئين السوريين، وكذلك بإعادة أولئك اللاجئين إلى بلادهم.

وتصاعدت حركة نزوح الأهالي إلى لبنان، في الفترة الأخيرة، وذلك لاحتدام المعارك وأعمال العنف في عدة مدن سورية، حيث يعد لبنان المستقبل الأول للاجئين السوريين، إذ تجاوزت أعدادهم المليون و50 ألف لاجئ، بحسب مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فيما يقول مسؤولون لبنانيون إنهم تجاوزا 1.3 مليون، أي ما نسبة 30% من اللبنانيين.

على صعيد آخر، قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، إن لبنانيين اثنين أصيبا بجروح بنيران الجيش السوري خلال محاولتهما العبور إلى الداخل السوري عبر معبر العويشات غير الشرعي.

وأوضحت الوكالة أن “عناصر من الجيش السوري أطلقوا النار على اللبنانيين خالد المحيميد، وآخر من آل العويشي، من منطقة وادي خالد، كانا يحاولان العبور على دراجة نارية إلى الداخل السوري، عبر معبر العويشات غير الشرعي، مما أدى إلى إصابتهما بجروح خطرة، وتم نقلهما إلى المشفى”.

وقالت السلطات السورية مراراً إن هناك عمليات تسلل تأتي من الأراضي اللبنانية عبر مناطق محاذية للحدود المشتركة.

وتمتد الحدود اللبنانية السورية على مسافة 330 كيلومترا تقريباً، وهي غير مضبوطة تماماً، وبعضها غير مرسم ومحدد بوضوح، فيما تنتشر عليها المسالك الترابية غير الشرعية التي تستخدم منذ عقود في عمليات التهريب المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع