وفاة الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بموريتانيا

وفاة الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بموريتانيا

المصدر: إرم- (خاص) من سكينة الطيب

توفي الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بموريتانيا المعروف ولد الهيبة المحكوم بالسجن المؤبد بعد أن قضى ست سنوات رهن الاعتقال بتهم قتل السياح والمشاركة في الهجوم على السفارة الإسرائيلية وتكوين جمعية بهدف القتل والتخريب.

وتجمهر العشرات من أهالي السجين السلفي معروف ولد الهيبة، أمام المستشفى العسكري بنواكشوط، الاثنين بعد الإعلان عن وفاته.

وتتكتم السلطات الموريتانية على مكان سجن عناصر تنظيم القاعدة بعد أن نجح عدد منهم في الفرار من السجن المركزي بنواكشوط.

وقالت عائلة ولد الهيبة إن جثمان ابنها تم نقله من مكان سجنه إلى إحدى الثكنات العسكرية.

وكان ولد الهيبة يتلقى العلاج منذ فترة في إحدى مستشفيات العاصمة ويرجح أن سبب وفاته يعود لتفاقم مرض السرطان الذي يعاني منه.

وأصدرت محكمة نواكشوط حكما بالسجن المؤبد على المعروف ولد الهيبة بتهمة قتل السياح الفرنسيين والهجوم على السفارة الإسرائيلية ومساعدة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على مهاجمة وحدة عسكرية موريتانية وقتل ثلاثة من جنودها وتكوين جمعية بهدف القتل والتخريب والمساس المتعمد بحياة وسلامة الأشخاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com