كتائب عسكرية تمهل المجلس الرئاسي الليبي 24 ساعة للإفراج عن معتقلين جنوبيين

كتائب عسكرية تمهل المجلس الرئاسي الليبي 24 ساعة للإفراج عن معتقلين جنوبيين

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

أمهلت كتائب عسكرية من الجنوب الليبي المجلس الرئاسي 24 ساعة للإفراج عن عضوين من وفد المصالحة كانا في طريقهما إلى روما واختطفا بمطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، ما اعتبرته إهانة لأبناء الجنوب.

 وقالت الكتائب في بيان وصلت ”إرم نيوز“ نسخة منه، إن العضوين هما ”أحمد التيتي وعلي عبد الله أوحيدة“ ، كما طالبت بالإفراج الفوري عن محتجزين آخرين من أبناء الجنوب.

وأشارت إلى استمرار ما أسمته ”ظاهرة الاخفاء القسري لأبناء الجنوب في العاصمة من قبل قوات تدعي أنها تحت شرعية المجلس الرئاسي“.

وهددت الكتائب ”بقطع خط مياه النهر الصناعي وخط الغاز وإعلان حكومة جديدة بالجنوب، في حال لم يستجب الرئاسي لمطلبها“.

ونظمت أمس الخميس في مدينة سبها جنوب ليبيا وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح العضوين.

وأعرب بيان لعمداء بلديات جنوب ليبيا عن تأييدهم للإجراءات وردود الفعل التي ستتخذ إزاء ”هذه السابقة الخطيرة“، المتمثلة باعتقال عضوي الوفد.

 يذكر أن السلطات الأمنية في مطار معيتيقة منعت الأربعاء، وفدًا يضم مشايخ وأعيانا من المنطقة الجنوبية من السفر إلى إيطاليا، فيما خُطف اثنان من أعضاء الوفد من مقر إقامتهما بفندق ”الهارون“ في العاصمة.

واعتبر النائب عن  مدينة الجفرة بالجنوب الليبي مصباح أوحيدة  منع وفد مشايخ وأعيان من الجنوب من السفر إلى روما ”حادثة في غاية الخطورة، وتدل على سوء نية ووجود أيدٍ سوداء لعرقلة المصالحة والتنمية في الجنوب الليبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com