أبوظبي تطلق أول مصنع لطائرات و"مسيرات" مستدامة

أبوظبي تطلق أول مصنع لطائرات و"مسيرات" مستدامة

شهدت إمارة أبوظبي، إطلاق أول مصنع لطائرات ومسيّرات مستدامة لنقل الركاب والبضائع في الشرق الأوسط وأفريقيا، حسبما أوردت وكالة أنباء الإمارات "وام" الجمعة.

وقالت "وام" إن اتفاقية الشراكة وقعتها شركة "مونارك لتصنيع الطائرات" الإماراتية، التي تتخذ من أبوظبي مقرًا، وشركة "إيهانج القابضة" الصينية الرائدة في تقنيات المركبات الجوية ذاتية القيادة والمدرجة في "ناسداك".

وأشارت إلى أنه وفق ذلك، سينتج المصنع "طائرات وطائرات بلا طيار "مسيّرات" تعمل بالطاقة الكهربائية المستدامة لنقل الركاب والبضائع في إمارة أبوظبي.

المشروع سيعمل على تأسيس بنية تحتية متطورة لمنصات الإقلاع والهبوط ونظام متقدم لإدارة الطيران.
راشد عبدالكريم البلوشي

وبينت أن "توقيع الشراكة يأتي متماشيا مع مبادرات استراتيجية أبوظبي الصناعية، بما في ذلك تقنيات الثورة الصناعية الرابعة المبتكرة، والأطر التشريعية للاقتصاد الدائري، وسياسات ومحفزات الاقتصاد الأخضر في ظل التحول نحو اقتصاد ذكي ودائري ومستدام".

وذكرت الوكالة أن التعاون بين الشركتين، يستهدف تصنيع الطائرات والمسيرات العاملة بالطاقة الكهربائية، وإنشاء مركز التحكم لإدارة المسارات الجوية باستخدام تكنولوجيا التحكم الذاتي.

كما سيتم "إنشاء البنية التحتية ومنصات الإقلاع والهبوط والمرافق الخاصة بتسيير رحلات الطائرات والمسيّرات المستدامة، مع توفير فرص لتأهيل وتدريب كفاءات إماراتية للعمل في التصنيع"، وفق المصدر ذاته.

المصنع سينتج "طائرات وطائرات بلا طيار "مسيّرات" تعمل بالطاقة الكهربائية المستدامة لنقل الركاب والبضائع في إمارة أبوظبي.

وقالت "وام" إن "المشروع سيسهم في تنشيط الأسواق ودعم المنتج المحلي عبر تسهيل تدفق السلع والبضائع إلى منافذ البيع والموانئ والمطارات، ما يعزز سلاسة التجارة الخارجية".

وأضافت: "يسهم المشروع في تأسيس بنية تحتية متطورة لمنصات الإقلاع والهبوط ونظام متقدم لإدارة الطيران يتمتع بتقنيات استخدام طائرات بلا طيار تجارية تعمل بالطاقة الكهربائية المستدامة باستخدام تكنولوجيا التحكم الذاتي والذكاء الاصطناعي وذلك من خلال التعاون والشراكة مع العديد من الجهات المحلية في الإمارة لتمكين أبوظبي من استضافة تقنيات الطيران الحضري في المستقبل القريب".

ونقلت الوكالة الإماراتية عن راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي قوله إنه "ضمن جهودها لتعزيز التحول للمرحلة التالية من التنويع الاقتصادي، تركز أبوظبي على دعم القطاعات التي تعتمد على المعرفة والابتكار".

وأضاف البلوشي: "تعتبر استراتيجيتنا الصناعية ركيزة أساسية في تحقيق أهدافنا حيث تركز برامجها على تبني مناهج وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، والاقتصاد الدائري، وتنمية الكفاءات والمهارات، وتطوير منظومة القطاع الصناعي، وتعزيز سلسلة الإمداد المحلية، وتطوير سلسلة القيمة".

المشروع يعكس مفهوماً جديداً لمستقبل نقل الركاب والبضائع، باستخدام التكنولوجيا المتقدمة والمدعومة.
حسين علي العميره

وتابع: "تعكس هذه الشراكة لتصنيع وإدارة طائرات وطائرات بلا طيار "مسيّرات" تعمل بالطاقة الكهربائية لنقل الركاب والبضائع تطور البنية التحتية للصناعات المتقدمة والذكية والأطر التشريعية والتنظيمية في إمارة أبوظبي، التي توفر بيئة جاذبة للابتكارات والاستثمارات في الصناعات المتقدمة والتحول التكنولوجي".

وأشار إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية تقوم على تهيئة الظروف المناسبة للمستثمرين ورواد الأعمال للاستفادة من فرص النمو الواسعة التي يتيحها اقتصاد الإمارة، حيث أطلقت العديد من المبادرات لتسهيل التجارة وممارسة الأعمال، ودعم التمويل، وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

ومن جهته، اعتبر حسين علي العميره، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة "مونارك"، عقب توقيع الاتفاقية مع يانج نك ننج، عضو مجلس إدارة "إيهانج"، أن "المشروع سيسهم في تحقيق نقلة نوعية لمستقبل النقل في إمارة أبوظبي، بما يتماشى مع رؤية الحكومة المستقبلية الرامية لتعزيز أسس المدينة الذكية".

وأشار إلى أنه "يعكس مفهوماً جديداً لمستقبل نقل الركاب والبضائع، باستخدام التكنولوجيا المتقدمة والمدعومة بمصادر طاقة مستدامة خالية من انبعاثات الكربون ومن خلال استخدام تقنيات المسيّرات والذكاء الاصطناعي".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com