فلسطينيون كانوا يتنظرون المساعدات
فلسطينيون كانوا يتنظرون المساعدات أ ف ب

فرنسا: "لا مبرر" لإطلاق النار على المدنيين في غزة

قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنه لا يوجد أي مبرر لإطلاق الجنود الإسرائيليين النار على مدنيين كانوا يحاولون الوصول إلى المساعدات الإنسانية في غزة.

وجددت الدعوة إلى "وقف فوري لإطلاق النار وحماية المدنيين"، ورأت أن ذلك يشكل "أولوية" بالنسبة لها.​​​​​​​

وأعربت الخارجية الفرنسية، في بيان على موقعها الالكتروني عن حزنها العميق إزاء فقدان العديد من المدنيين الفلسطينيين أرواحهم أثناء توزيع المساعدات الإنسانية في غزة.

أخبار ذات صلة
بايدن يتابع حادثة المساعدات في غزة والأمم المتحدة في صدمة

ودعت إلى تسليط الأضواء بشأن هذه الأعمال "الخطيرة للغاية".

وأضافت الخارجية الفرنسية، أنه يتعين على إسرائيل الالتزام بقواعد القانون الدولي وحماية توزيع المساعدات الإنسانية على المدنيين.

وذكرت أن أعداد الذين يعانون من الجوع والمرض من المدنيين في غزة تتزايد بشكل مستمر. حسبما نقلت وكالة "الأناضول".

وكانت قوات إسرائيلية أطلقت النار تجاه تجمع للفلسطينيين كانوا ينتظرون وصول شاحنات تحمل مساعدات في منطقة دوار النابلسي جنوبي مدينة غزة، ما أسفر عن مقتل 112 فلسطينيا على الأقل، وإصابة 760 آخرين، وفق وزارة الصحة في القطاع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com