بعد اعتقاله 40 عامًا..إسرائيل تفرج عن ماهر يونس أقدم الأسرى الفلسطينيين‎‎

بعد اعتقاله 40 عامًا..إسرائيل تفرج عن ماهر يونس أقدم الأسرى الفلسطينيين‎‎

أفرجت السلطات الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن ماهر يونس أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية، بعد أكثر من 40 عامًا من الاعتقال.

وقالت مصادر فلسطينية، إن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن الأسير يونس من سجن "أوهلي كيدار" في الجنوب، ليتوجه بعدها إلى منزله في عارة بالمثلث الشمالي، شمال إسرائيل، حيث يحمل يونس الجنسية الإسرائيلية.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، نشرت الشرطة الإسرائيلية عناصرها والوحدات الخاصة والمخابرات في محيط منزل عائلة يونس قبيل دقائق من وصوله لمنزله، لمنع أي مظاهر احتفالية بتحرره من السجن.

وكانت الشرطة الإسرائيلية استدعت عددًا من أفراد عائلته في وقت سابق، وحذرتهم من إقامة أي احتفالات بتحرر نجلهم، أو رفع العلم الفلسطيني خلال استقبال يونس، حيث حظر وزير الأمن الإسرائيلي إيتمار بن غفير، رفع الأعلام الفلسطينية في البلدات العربية بإسرائيل.

واعتقلت القوات الإسرائيلية، الأسير يونس في يناير/ كانون الثاني عام 1983، بتهمة الانتماء لحركة فتح، وقتل جندي إسرائيلي، بالاشتراك مع ابن عمه الأسير كريم يونس، الذي اعتقل هو الآخر 40 عامًا، وأفرجت السلطات الإسرائيلية عنه قبل أيام.

وأصدرت محكمة إسرائيلية حينذاك حكمًا بالإعدام على الأسير يونس، وبعد شهر من الحكم عليه، أصدرت حُكمًا عليه بالسّجن المؤبد مدى الحياة، وتم تحديده لاحقًا بمدة 40 عامًا.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com