أخبار

واشنطن بوست: المتشددون خرجوا من سيناء واستهدفوا قلب مصر
تاريخ النشر: 22 أكتوبر 2013 9:03 GMT
تاريخ التحديث: 22 أكتوبر 2013 9:12 GMT

واشنطن بوست: المتشددون خرجوا من سيناء واستهدفوا قلب مصر

واشنطن بوست: المتشددون خرجوا من سيناء واستهدفوا قلب مصر

الصحيفة تركز على الاوضاع في مصر، وتقول إن "جماعة جهادية غامضة مقرها في شبه جزيرة سيناء أعلنت المسؤولية عن انفجار سيارة نهاية الأسبوع في السويس، مما يؤكد الخطر المتزايد الذي يشكله المتطرفون الإسلاميون في مصر بعد ما يقرب من أربعة أشهر على انقلاب عسكري".

+A -A

وأضافت الصحيفة ”أن جماعة أنصار بيت المقدس، أكدت في رسالة نشرت على المنتديات الجهادية أنها كان وراء الانفجار“، مشيرة إلى أن الهجوم ”سلط الضوء على قدرة المسلحين على ضرب أهداف حكومية خارج شبه جزيرة سيناء، على الرغم من الجهود المكثفة التي يبذلها الجيش لمنعهم“.

 

وتابعت الصحيفة ”جماعة أنصار بيت المقدس، مكونة في معظمها من البدو المحليين ، فضلا عن بعض المقاتلين الأجانب وفقا لمحللين، وبرز وجودها في يوليو 2012 عندما أكدت مسؤوليتها عن سلسلة من التفجيرات التي استهدفت خط أنابيب ينقل الغاز من مصر إلى إسرائيل“.

 

واعتبرت الصحيفة أن ”الهجوم الذي وقع في الإسماعيلية كان له أهمية خاصة.. مثل هجوم سبتمبر/ايلول على وزير الداخلية في مصر، فقد أظهر أن المجموعة خرقت السويس، والتي هي بمثابة حدود فعلية بين البر الرئيسي وسيناء“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك