القدس العربي: ألغاز قضية خطف أبو أنس الليبي

القدس العربي: ألغاز قضية خطف أبو أن...

القدس العربي: ألغاز قضية خطف أبو أنس الليبي

الصحيفة تنشر مقالاً تتحدث فيه عن تداعيات خطف نزيه الرقيعي من داخل الأراضي الليبية، ومسؤولية الحكومة ومشاركتها في العملية الخاصة.

تطرقت صحيفة القدس العربي إلى حادثة ”اختطاف“ قامت بها وحدة أمريكية خاصة لنزيه الرقيعي المعروف بـ“أبو أنس الليبي“، من داخل الأراضي الليبية وهو ما أثار العديد من التساؤلات حول شرعية هذه العملية وقانونيتها وسط انتهاك واضح من دولة لسيادة دولة أخرى.

 

وتساءلت الصحيفة في مقالها الرئيسي حول منح السلطات الليبية لنظيرتها الأمريكية الضوء الأخضر لتنفيذ العملية داخل أراضيها، وهل ستستطيع الحكومة الليبية مواجهة استتباعات مواقفها وتسليمها مسؤوليتها القانونية والشرعية عن حماية مواطنيها لبلد آخر.

 

وقالت الصحيفة ”ولعل المفارقة الأهم التي تثيرها هذه العمليات أنها تفتح المجال لزعزعة أركان حكومات حليفة لها في الوقت الذي تلتزم فيه بحرفية القانون الدولي حين يتعلق الأمر بحكومات معادية لها“، وأضافت ”وأثارت هذه العملية الاستفزازية مجموعة من التداعيات المنذرة بالخطر في ليبيا، بحيث صبّت الزيت على نار الوضع السياسي والأمني غير المستقر في ليبيا، وأعطت دفعة جديدة لضعضعة الحكومة الليبية التي وجدت نفسها في وضع لا تحسد عليه“.

 

وختمت قائلة ”نجل المخطوف صرح أن المسلحين الذين اعتقلوه كانوا ليبيين وكانوا في سيارات لا تحمل أرقاما، وهو أمر، أيضاً يثير التساؤل، فهل تملك الاستخبارات الأمريكية جيشاً صغيراً من الليبيين، أم أن هناك تواطؤاً مع أجهزة أمنية او ميليشيات داخلية؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com