الديزل يُشعل أزمة مياه في عدن اليمنية

الديزل يُشعل أزمة مياه في عدن اليمنية

بلغ الوضع الخدمي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن مداه، في ظل انتشار وباء الكوليرا، الذي ضاعف من معاناة أبناء العاصمة، حيث تسبب إضراب عمال المصافي، ومنعهم ضخ الديزل الى المحطات الكهربائية، في انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة لما يقارب 20 ساعة في اليوم الواحد.

 ولم يقتصر الأمر على انقطاع التيار الكهربائي فقط، بل تجاوز ذلك إلى انقطاع خدمة المياه، لدرجة أن المضخات التي تقوم بدفع المياه إلى المنازل، متوقفة عن العمل بسبب عدم توافر مادة الديزل.

وقالت مصادر عمالية في مصافي عدن، إن اللواء عيدروس الزبيدي، محافظ عدن، زار صباح اليوم السبت، برفقة مدير الأمن اللواء شلال علي شائع، مقر المصافي والتقى مع أعضاء نقابة العمال، وطلب منهم رفع الإضراب، للتخفيف من معاناة المواطنين التي تفاقمت كثيراً.

 وأضافت المصادر في تصريحات لـ”إرم نيوز” أن أعضاء النقابة رفضوا رفع الإضراب، إلا بتنفيذ مطالبهم كاملة، وأبرز تلك المطالب، صرف رواتب عمال المصافي، وامتنعوا أيضًا عن إعادة ضخ مادة الديزل إلى المرافق الخدمية والحيوية.

 وبحسب المصادر، فقد قامت قوة أمنية تتبع لإدارة أمن عدن بالانتشار داخل المصافي، واعتقلت مجموعة من قيادة نقابة عمال المصافي.

مواجهة الكوليرا

وأطلق ناشطون جنوبيون يعيشون في المهجر، حملة تبرعات عاجلة، تحت اسم (لبيك يا عدن)، خُصصت عائداتها لتوفير مضادات علاجية مجانية تُصرف للمرضى الذين أصيبوا بمرض الكوليرا، إلى جانب تكليف فريق طبي متخصص بمعالجة الكوليرا، وتوزيعهم على المشافي التي فتحت اقساماً خاصة لاستقبال المصابين بالمرض.

وقال مدير الرعاية الصحية   الدكتور محمد مصطفى راجمنار، إنه منذ تاريخ 6 من هذا الشهر، تم تسجيل إصابة 105 أشخاص بمرض الكوليرا في عدن، توفي 7 منهم.

وأشار راجمنار، في حديث سابق خاص لـ”إرم نيوز”، إلى أن بعض من هذه الحالات، قد شفيت تماماً من المرض، عقب قيامنا معهم بتنظيم برنامج علاجي مكثف، فيما الحالات الباقية، في طور العلاج”.

 وأفاد راجمنار أن مكتب الصحة بعدن، استحدث أقساماً في مستشفى الجمهورية التعليمي بمديرية خورمكسر، ومشفى الصداقة بالشيخ عثمان، ومركز التوليد في مدينة المعلا، وأيضاً في مستشفى صلاح الدين العسكري في البريقة، مجهزة لاستقبال الحالات المصابة بمرض الكوليرا.

 وكان محافظ عدن، اللواء عيدروس الزبيدي، أصدر تكليفاً بتعيين الدكتور عبدالناصر الوالي، مديراً لإدارة مكتب الصحة بعدن، والذي كان شاغراً، لقرابة شهر بسبب تعيين مدير الصحة السابق الدكتور خضر لصور، رئيساً لجامعة عدن.

حادثة اغتيال

وعلى صعيد آخر منفصل، شهدت مدينة الشيخ عثمان في عدن، ظهر اليوم، حادثة اغتيال، طالت أحد الشباب، من قبل مسلحين مجهولين، لاذوا بعدها بالفرار.

 وأفادت مصادر محلية، أن القتيل هو نجل العقيد في الجيش اليمني عبدالكريم المشرقي، والذي اُغتيل هو الآخر قبل أقل من شهر، عبر الصاق أشخاص مجهولين عبوة ناسفة في سيارته.