أنباء عن مقتل عدد من الجنود الإيرانيين في اشتباكات مع الأكراد

أنباء عن مقتل عدد من الجنود الإيرانيين في اشتباكات مع الأكراد

كشفت مصادر في وحدات حماية شرق كردستان، التابع لحزب “الحياة الحرة”، اليوم الخميس، عن مقتل عدد من الجنود الإيرانيين قرب الحدود العراقية، متوعدة برد أقوى في حال استمرار إيران في قتل عناصره.

ويطلق القوميون الأكراد على كردستان إيران وصف “شرق كردستان” على اعتبار أن كردستان الكبرى مقسمة بين أربع دول، إذ يقع الجزء الشرقي منها في إيران.

وقالت المصادر، في تصريحات لـ “إرم نيوز” إن “الهجوم جاء رداً على مقتل 12 من أعضائنا في الرابع من الشهر الجاري، على أيدي النظام الإيراني”.

وأوضحت ذات المصادر، أن الهجوم كان على مخزن للأسلحة تابعة للجيش الإيراني في منطقة مريوان، مؤكدة أنه تم تدمير المخزن بالكامل.

وأصدر الجناح العسكري لحزب الحياة الحرة بيانا قالت فيه إن 26 عنصراً من قوات الحرس الثوري الإيراني وقوات التعبئة (البسيج) التابعة له لقوا مصرعهم.

ولم يتسن لموقع إرم التأكد من صحة هذه الأرقام، ومن المرجح أنها أرقام تأتي في سياق “الدعاية”.

وكانت المنطقة الحدودية بين العراق وإيران شهدت عدة اشتباكات في الفترة الأخيرة بين جماعات كردية معارضة من جهة، وبين الجيش االإيراني.