أوباما: العلاقات الأمنية مع تركيا لم تتقلص بعد محاولة الانقلاب

أوباما: العلاقات الأمنية مع تركيا لم تتقلص بعد محاولة الانقلاب

واشنطن- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن العلاقات الأمنية مع أنقرة لم تتقلص نتيجة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في منتصف يوليو تموز وذلك وفقا لمقتطفات من مقابلة أجرتها معه شبكة (سي.إن.إن) ستبث يوم الأحد.

وأضاف أوباما ”لم نشهد أي تأثير يقلص علاقاتنا الأمنية. تركيا لا تزال حليفا قويا في حلف شمال الأطلسي.“

وقال ”إنهم يعملون معنا لهزيمة تنظيم داعش وتركيا شريك مهم في مجموعة كبيرة من القضايا الأمنية بالمنطقة.“

وأضاف أوباما بشأن حملة التطهير التي أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا إن الولايات المتحدة ”ستعلق بصدق“ إذا رأت أن الخطوات التي تتخذها أنقرة بعد محاولة الانقلاب تعرض العلاقات مع واشنطن للخطر.

وتقول تركيا إن مدبر محاولة الانقلاب هو رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن وتطالب بتسليمه.

ويقول مسؤولون أتراك إن الرئيس أردوغان سيطرح القضية على أوباما عندما يلتقيان يوم الأحد على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين في الصين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة