مقتل 12 شخصًا في انفجار بمسقط رأس الرئيس الفلبيني

مقتل 12 شخصًا في انفجار بمسقط رأس الرئيس الفلبيني
epa05520479 A Filipino policeman stands guard as Philippine National Police (PNP) Scene of the Crime Operatives (SOCO) gather evidences on the site of an explosion at a night market in Davao city, Philippines, 02 September 2016. According to initial news reports, at least nine people were killed and 27 others were injured when an explosion hit a night market on Davao City, southern Philippines. President Rodrigo Duterte is in his home city of Davao inspecting the Davao International Container Terminal a few hours before the explosion. EPA/CERILO EBRANO BEST QUALITY AVAILABLE

المصدر: مانيلا – إرم نيوز

قال مسؤولون، إن انفجارا وقع في سوق ليلي مكتظ بمسقط رأس الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الجمعة، قتل 12 شخصا على الأقل وأصاب العشرات لكن سبب الانفجار لم يعرف بعد.

وضرب الانفجار سوقا مفتوحا خارج فندق ماركو بولو الراقي الذي يتردد عليه الرئيس كثيرا والذي كان في مدينة دافاو بجنوب البلاد وقت الانفجار لكنه لم يصب بأذى.

ووصف إرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئاسة في تصريحات لتلفزيون سي.إن.إن الفلبين الواقعة بأنها ”انفجار غير محدد“.

وقال ”لا شيء مؤكد بشأنه لكنه أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل وأصاب نحو 60.“

وقالت الشرطة في وقت لاحق، إن اثنين من بين 30 شخصا على الأقل نقلوا للمستشفى توفيا متأثرين بإصابتهما مما رفع عدد القتلى إلى 12 شخصا.

وأوضح قائد الشرطة بالمنطقة مانويل جويرلان، أن نقاط تفتيش أقيمت على مواقع الخروج حول المدينة.

وأضاف ”يجري تحقيق شامل لتحديد سبب الانفجار، وندعو الناس لتوخي الحذر في كل الأوقات.“

ويحظى دوتيرتي بشعبية واسعة في دافاو التي شغل فيها منصب رئيس البلدية لأكثر من 22 عاما قبل فوزه المذهل في الانتخابات العامة في مايو بعد شعبية حظى بها بسبب تعهده بشن حرب على المخدرات قتل فيها أكثر من 2000 شخص منذ توليه الرئاسة في 30 يونيو، ما يقرب من نصفهم في عمليات للشرطة.

وقال ابن دوتيرتي وهو نائب رئيس بلدية مدينة دافاو، إن الرئيس كان في المدينة اليوم الجمعة لكنه لم يكن قريبا على الإطلاق من مكان الانفجار الذي وقع في حوالي الساعة 10:30 مساء بالتوقيت المحلي (1430 بتوقيت جرينتش) وكان موجودا وآمنا بمركز للشرطة عقب الانفجار.

وأضاف ابن الرئيس، إن خمسة رجال وخمس نساء قتلوا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتقع مدينة دافاو في جزيرة مينداناو وهي جزيرة كبيرة في الجنوب تشهد نشاطا لمسلحين إسلاميين منذ عقود، لكن المدينة ذاتها تمتعت بالأمن إلى حد كبير خلال السنوات الأخيرة.

وهون دوتيرتي في وقت سابق من اليوم الجمعة من شأن شائعات عن وجود مخطط لاغتياله وقال إن مثل تلك التهديدات متوقعة.

ولدى سؤاله أمس الخميس عن الشائعات وصف المتحدث الرئاسي دوتيرتي بأنه بطل وقال ”إنه يتناول ذلك على الإفطار وهذا ليس جديدا عليه.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة