أعمال شغب في بلدة وسط موريتانيا بسبب نقص مياه الشرب

أعمال شغب في بلدة وسط موريتانيا بسبب نقص مياه الشرب

المصدر: نواكشوط – إرم نيوز

اندلعت اليوم الثلاثاء، أعمال شغب في بلدة ”مال“ وسط موريتانيا، إثر احتجاجات لعدد من سكانها ضد نقص مياه الشرب في البلدة، التي تعد ضمن المناطق الأكثر هشاشة في البلاد.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان، إن المتظاهرين الغاضبين قاموا بإلقاء كرات نارية على منزل حاكم البلدة، كما أشعلوا إطارات السيارات، وأحرقوا أعلامًا وطنية، وسط توتر شديد وحالة من الاستنفار لأجهزة الأمن في البلدة، دون الحديث عن تضرر المنزل.

وأوضحت المصادر، أن السلطات الموريتانية، دفعت بتعزيزات أمنية إلى البلدة للمساهمة في ضبط الأمن وتهدئة السكان المحليين، فيما توجه على الفور إلى البلدة وفد حكومي ضم والي ولاية لبراكنه بوسط البلاد، عبد الرحمن ولد خطري، وحاكم مقاطعة ”مقطع لحجار“، أحمد سالم ولد الناجي، التي تتبع لها بلدة ”مال“ إداريًا.

وتعاني أغلب مدن الداخل ”بخلاف العاصمة والمدن الساحلية“ الموريتاني من انقطاع مستمر في خدمتي المياه والكهرباء، فيما تقول الحكومة إن مشروعين يجري تنفيذهما منذ فترة سيضعان حدًا لأزمتي مياه الشرب والكهرباء في جميع عموم البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com