إشادة أممية بموقف مقتدى الصدر من المثليين

إشادة أممية بموقف مقتدى الصدر من المثليين

المصدر: بغداد – إرم نيوز

أبدت منظمة ”هيومن رايتش ووتش“ المعنية بحقوق الإنسان الخميس، ترحيبها بتصريح زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، الذي حث أتباعه على وقف العنف ضد مثليي الجنس.

وقالت المنظمة في بيان، إن الصدر طلب من أتباعه، وأعدادهم بالملايين، في بيان أصدره في السابع من يوليو الماضي، عدم الاعتداء على مثليي الجنس وإنما مقاطعتهم.

وكان مقتدى الصدر، أوضح في جواب لأحد أتباعه في بيان مقتضب، ”تجب مقاطعتهم وعدم الاعتداء عليهم، بما يزيد من نفورهم وهدايتهم بالطرق العقلية والمقبولة لأن مثل هؤلاء يعيشون معاناة ضغوط نفسية تنتج ردود فعل سلبية“.

ووصفت المنظمة في بيانها، خطوة الصدر بالمهمة، مؤكدة توثيقها لسلسلة من الانتهاكات التي ارتكبت في السابق من قبل ميليشيات جيش المهدي، التي كانت تحت زعامة الصدر، خصوصا في منطقة ”مدينة الصدر“ شرقي بغداد، بحق الرجال المشتبه بأن سلوكهم مثلي، ومن لا يتسق مظهرهم مع معايير الذكورة السائدة.

وقال جو ستورك نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط ”نأمل أن يغير هذا سلوك جيش المهدي والجماعات الأخرى، ويدفع الحكومة إلى محاسبة من يرتكبون هذه الجرائم“.

وأضاف ”في حين ما زال الصدر بعيدا عن قبول حقوق الإنسان للمثليين والمتحولين بشكل كامل، فإن بيانه يُظهر فهمه لأهمية الكف عن الانتهاكات ضدهم، ويمثل تغيرا مهما في الاتجاه الصحيح، ويجب أن تتبعه تحركات ملموسة لحمايتهم من العنف“.

ولا يوجد نص قانوني مباشر في العراق يحظر العلاقات بين الجنس الواحد ولكن القانون يجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com