برلمانيون يطالبون بجلسة طارئة بشأن استخدام روسيا قواعد إيرانية

برلمانيون يطالبون بجلسة طارئة بشأن استخدام روسيا قواعد إيرانية

المصدر: طهران – إرم نيوز

طالب 20 نائباً في البرلمان الإيراني اليوم الخميس، رئيس البرلمان علي لاريجاني بعقد جلسة طارئة وعلنية مع المسؤولين في البلاد، للوقوف على دوافع استخدام المقاتلات الروسية قاعدة ”نوجه“ في مدينة همدان غرب إيران لشن هجمات على المسلحين في سوريا.

وقال النائب عن التيار الإصلاحي محمود صادقي، لوكالة الأنباء العمالية ”إيلنا“، ”لقد رفعنا ورقة موقعة من قبل 20 نائباً في البرلمان إلى الرئيس علي لاريجاني لعقد جلسة طارئة وعلنية مع المسؤولين الذين سمحوا للمقاتلات الروسية باستخدام قاعدة إيرانية غرب البلاد لشن هجوم على سوريا“.

وأوضح صادقي، أن الطلب الذي قدمه النواب إلى لاريجاني الهدف منه توضيح الجهة التي سمحت للطائرات الحربية الروسية باستخدام قاعدة نوجه في مدينة همدان غرب إيران، مرجحاً أن تتم مناقشة هذا الطلب في جلسة البرلمان الأحد المقبل.

وانتقد عضو لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه أمس الأربعاء، السماح للطائرات الروسية بقصف مواقع سورية من الأراضي الإيرانية، معتبراً ذلك مخالفة للمادة 146 من الدستور الإيراني.

وهاجم النائب فلاحت بيشه، السياسة الخارجية التي تعتمدها روسيا حيال إيران، مشيراً إلى أنها سياسة متقلبة ومختلفة عن سياسة طهران خصوصا في السنوات الأخيرة.

وتنص المادة 146 من دستور إيران، على أنه ”لا يجوز منح أي قاعدة عسكرية لأي دولة أجنبية حتى ولو كان ذلك لاستخدامات سلمية“، ويشترط في تنفيذ هذه المادة موافقة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية الذي يتولى هذا المنصب حاليا علي خامنئي.

من جانبه، نفى رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، أن تكون بلاده قد منحت روسيا قاعدة عسكرية، قائلا في رده خلال جلسة البرلمان، إن تعاون البلدين في المسألة السورية لا يعني إعطاء موسكو قواعد عسكرية.

ورحب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في وقت سابق، بالغارات الروسية، قائلًا إن تعاون بلاده مع روسيا في مجال مكافحة الإرهاب استراتيجي، مؤكدا أن طهران تتقاسم مع موسكو قدراتها العسكرية.