أخبار

دعمًا لصديقه أردوغان.. البشير يغلق شركات خاصة لـ"غولن" في السودان
تاريخ النشر: 11 أغسطس 2016 14:51 GMT
تاريخ التحديث: 11 أغسطس 2016 15:35 GMT

دعمًا لصديقه أردوغان.. البشير يغلق شركات خاصة لـ"غولن" في السودان

وزير الخارجية يقول إن الرئيس البشير اتخذ قرارًا بتحويل مدارس تتبع للداعية غولن إلى القطاع الخاص بوزارة التربية والتعليم السودانية وان القرار شمل أيضًا إغلاق جميع ممتلكاته بما فيها شركاته الخاصة.

+A -A
المصدر: الخرطوم – إرم نيوز

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، قرارًا أمر فيه بإغلاق جميع شركات الداعية الإسلامي المتهم بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا فتح الله غولن، حيث يأتي قرار البشير بعد أيام فقط من إغلاق مدارس خاصة في الخرطوم تتبع لغولن.

وتوجد نحو 20 شركة تمارس نشاطها الاقتصادي بالسودان تتبع لحركة فتح الله غولن، حيث بدأت الحكومة السودانية في إغلاق المؤسسات التابع لغولن، بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قطع إيرادات الشركات المتصلة بمنظمة معارضه الإسلامي.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام سودانية اليوم الخميس، إن البشير اتخذ قرارًا بتحويل مدارس تتبع للداعية غولن إلى القطاع الخاص بوزارة التربية والتعليم السودانية، مشيرًا إلى أن القرار شمل أيضا إغلاق جميع ممتلكات غولن بما فيها شركاته الخاصة.

وأشارت وسائل إعلام سودانية، إلى أن الرئيس التركي أردوغان، خاطب حشدًا بالعاصمة الخرطوم الاثنين الماضي عبر الإنترنت، وأبدى أمله في أن تطال الإجراءات التي اتخذتها السلطات السودانية شركات تتبع لجماعة غولن بعد إغلاق مدارسه، وهو ما أمر به الرئيس البشير دعما لصديقه الإسلامي أردوغان.

ولكن غندور، استبعد في نفس الوقت، امتلاك غولن 20 شركة في السودان، قائلا إن العدد أقل من ذلك بكثير.

وكانت الحكومة السودانية، استجابت قبل أيام لمطالب تركيا بإغلاق مدارس تتبع لمنظمة غولن، وقررت تحويل مدرستين منها إلى مدارس خاصة تديرها شركة سودانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك