تشديد الإجراءات الأمنية في مطار ”صبيحة غوكشان“ بإسطنبول

تشديد الإجراءات الأمنية في مطار ”صبيحة غوكشان“ بإسطنبول

المصدر: إسطنبول – إرم نيوز

شددت السلطات التركية، الإجراءات الأمنية في مطار ”صبيحة غوكشان“ الدولي في إسطنبول، بعد الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مطار ”أتاتورك“ الدولي، مساء أمس الثلاثاء.

وبعد مرور المسافرين عبر جهاز التفتيش باستخدام أشعة ”إكس- راي“، يتعرضون للتفتيش اليدوي من طرف مسؤولي الأمن في مطار ”صبيحة غوكشان“.

ولم يبدِ المسافرون انزعاجهم من هذه الإجراءات الأمنية المشددة، في حين أعربوا عن أسفهم وإدانتهم الشديدة للاعتداء الإرهابي الذي شهده مطار أتاتورك البارحة، والذي وصل عدد قتلاه إلى 41 قتيلا، بالإضافة إلى 130 جريحا.

وفجر اليوم، قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إنَّ التحقيقات الأولية تشير إلى تنفيذ تنظيم ”داعش“ للاعتداء الإرهابي.

في ذات السياق، أعلنت السلطات التركية، ارتفاع عدد ضحايا الهجوم، إلى 41 قتيلا، و 130 جريحًا.

وأوضح مسؤول بالرئاسة التركية، أن 13 أجنبيا قتلوا في الهجوم، بينما أفادت وسائل إعلام سعودية، بأن بين المصابين 7 سعوديين وأنهم في حالة جيدة.

وقالت مصادر من وزارة الخارجية التونسية، إن مواطنا تونسيا كان من بين ضحايا الاعتداء الإرهابي، مشيرة إلى أنه كان يعمل طبيبا بوزارة الدفاع.

وكانت تونس، أدانت بشدة في بيان للخارجية لها الاعتداءات وأعلنت تضامنها مع الشعب التركي ومع الدولة في جهودها لمكافحة الارهاب.

من جانبه، أعلن السفير الفلسطيني في تركيا فائد مصطفى، استشهاد فلسطينية وإصابة 6 آخرين بينهم طفلة حالتها حرجة.

وفي ذات السياق، تقطعت السُبُل بمسافرين على الرحلة الصباحية للخطوط الجوية التركية من ألمانيا إلى تركيا بمطار كولونيا اليوم الأربعاء، بعد أن علقت الشركة التركية جميع رحلاتها بعد الهجوم على مطار إسطنبول، كما أُلغيت عدة رحلات كانت مُقررة إلى ألمانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com