إيطاليا تربط عودة سفيرها لمصر بتقرير النيابة

إيطاليا تربط عودة سفيرها لمصر بتقرير النيابة

المصدر: روما – إرم نيوز

قال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني، إن سفير بلاده المعين في القاهرة جامباولو كانتيني، لن يتوجه إلى مصر لمزاولة مهام عمله حتى صدور تقييم النيابة العامة في روما حول التحقيقات في مصرع مواطنها جوليو ريجيني.

وفي 8 أبريل الماضي، استدعت الخارجية الإيطالية سفيرها في القاهرة، آنذاك، ماوريتسيو مساري، للتشاور بسبب ما قالت إنه ”عدم تعاون“ السلطات المصرية معها في تحقيقات مقتل ريجيني (28 عامًا)، الذي تتهم جهات إيطالية الأمن المصري بالتورط في تعذيبه وقتله، لكن القاهرة تنفي ذلك بشدة.

وفي 11 مايو الماضي، أصدر رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، قراراً بتعيين كانتيني سفيرا جديدا لدى مصر، إثر زيارة أجراها وفد برلماني مصري إلى روما، ومؤشرات على تعاون السلطات المصرية في التحقيقات التي تجريها روما في مقتل ريجيني، لكن السفير الجديد لم يتوجه إلى القاهرة حتى الآن.

وحول ذلك، نقل التلفزيون الحكومي الإيطالي تصريحات صحفية لجنتيلوني، اليوم، قال فيها ”مبادرتنا باستدعاء السفير هو قرار جاد للغاية، ونحن لم نغيره“.

وأوضح أن توجه السفير الجديد إلى مقر عمله في القاهرة، يعتمد على تقييم النيابة العامة في روما للوثائق التي تسلمتها من السلطات القضائية المصرية حول واقعة مصرع ريجيني.

والأحد الماضي، أعلنت النيابة العامة في روما التي تحقق في واقعة مقتل ريجيني أن الزعم بقتله على يد عصابة إجرامية هي ”فرضية كاذبة أعدتها السلطات المصرية لتضليل التحقيقات“.

وفي 25 مارس الماضي، أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانًا قالت فيه إنها عثرت على حقيبة بها متعلقات ريجيني بحوزة شقيقة زعيم عصابة إجرامية، قتل أفرادها الأربعة في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في القاهرة.

وأثار البيان في حينها، عاصفة انتقادات ساخرة من إعلاميين ونشطاء مصريين للرواية التي قدمتها الوزارة، كما فشل في إقناع المحققين والسياسيين الإيطاليين، فضلًا عن أسرة الضحية والرأي العام في إيطاليا.

لكن القاهرة عادت وقالت إنها لم تربط بين مقتل ريجيني والعثور على متعلقاته لدى عصابة إجرامية.

وتوترت العلاقات بين مصر وإيطاليا، على خلفية مقتل ريجيني الذي كان موجوداً في القاهرة منذ سبتمبر 2015، لتحضير أطروحة ”دكتوراه“ حول النقابات العمالية، واختفى في 25 يناير الماضي بأحد أحياء محافظة الجيزة، المتاخمة للعاصمة المصرية، قبل العثور على جثمانه ملقى بجانب أحد الطرق السريعة، غرب القاهرة، في 3 فبراير الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com