القوات العراقية تستعد لاقتحام مركز مدينة الفلوجة

القوات العراقية تستعد لاقتحام مركز مدينة الفلوجة
Iraqi government forces gesture from their vehicles in the village of Mohammadi, a few miles north of Hit, in Iraq's western province of Anbar on March 18, 2016. Iraqi forces have launched a broad offensive to retake the city of Hit from the Islamic State group in the western province of Anbar, a top commander said Saturday. Led by the elite Counter-Terrorism Service, forces from the police, army and local tribal fighters were making a final push to retake Hit, 145 kilometres (90 miles) west of Baghdad. / AFP / MOADH AL-DULAIMI (Photo credit should read MOADH AL-DULAIMI/AFP/Getty Images)

المصدر: بغداد – إرم نيوز

قال الفريق رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية، إن القوات العراقية المشتركة على وشك اقتحام مركز الفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار، بعد اكتمال محاصرة المدينة من جميع الجهات لاستعادتها من تنظيم ”داعش“.

وأضاف جودت، أن قوات الشرطة الاتحادية، وشرطة الأنبار، وجهاز مكافحة الإرهاب، والجيش ستقتحم مركز المدينة، خلال وقت قريب جدًا (لم يحدده)، بعد إكمال تطويق المدينة من 4 محاور“.

ومنذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة الفلوجة قبل نحو 3 أسابيع، لم تتوغل القوات العراقية إلا في حي سكني واحد جنوبي المدينة.

وسعت القوات العراقية إلى عزل مسلحي ”داعش“ داخل المدينة قبل اقتحامها، وقالت أمس إنها نجحت في ذلك بعد استعادة منطقتي الصبيحات والفلاحات على ضفاف نهر دجلة، الذي يشكل الطرف الغربي للمدينة.

وشن مسلحو داعش هجمات عنيفة على القوات العراقية في محيط المدينة، بعد ساعات من خسارة المنطقتين.

على الصعيد ذاته، قال مقدم في الجيش العراقي بالأنبار، إن 13 عنصرًا من القوات العراقية قتلوا مساء السبت، وإن 15 آخرين، أصيبوا بينهم ضابط، في هجومين لداعش شمال وجنوب الفلوجة“، مضيفًا أن الهجوم كان بواسطة انتحاريين وعناصر للتنظيم يحملون أسلحة مختلفة وصواريخ وقذائف هاون.

وتابع أن ”التنظيم استولى على أسلحة وعتاد للقوات العراقية جنوبي الفلوجة، لكنه لم يتمكن من استعادة المناطق المحررة وانسحب إلى مركزها بعد ذلك“.

وقال مصدر عسكري آخر، إن ”جنديًا قتل وأصيب 3 عسكريين آخرين مساء أمس، بينهم آمر (قائد) ”لواء 32“ التابع للفرقة الثامنة، العميد الركن ماجد فزع، وذلك خلال مواجهات واشتباكات مع عناصر ”داعش“ غرب الفلوجة“.

وبدأت القوات العراقية في 23 مايو الماضي حملة عسكرية، بغطاء جوي من التحالف الدولي، لاستعادة الفلوجة وهي معقل رئيس لتنظيم داعش غرب العراق.

وكانت الفلوجة، أولى المدن التي سيطر عليها ”داعش“ مطلع 2014، قبل اجتياح التنظيم شمالي وغربي البلاد صيف العام نفسه، وهي ثاني أكبر مدينة في قبضة ”داعش“ بعد الموصل، المعقل الرئيس للتنظيم شمالي العراق.

وفي محافظة صلاح الدين (شمال) التي تمكنت القوات العراقية من طرد ”داعش“ منها العام الماضي، أعلن المجلس المحلي في المحافظة عبر بيان أذاعه التلفزيون الرسمي، اليوم الأحد، العثور على مقبرة جماعية في قرية بناحية يثرب الواقعة على بعد 80 كيلومترًا جنوب تكريت، عاصمة المحافظة.

وقال البيان، إن ”المقبرة تضم رفات 10 أشخاص مغدورين من عشيرة العزة، قتلهم تنظيم داعش، عند سيطرته على المدينة في فترة سابقة“.

وفي محافظة نينوى شمال العراق، صدّت قوات الجيش العراقي هجومًا لمسلحي ”داعش“ بسيارتين مفخختين جنوب شرق مدينة الموصل مركز المحافظة، بحسب المقدم في الجيش العراقي عبد الرحمن الجبوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com