مسؤول إيراني يبحث ملفات أمنية ودينية في النجف العراقية

مسؤول إيراني يبحث ملفات أمنية ودينية في النجف العراقية

المصدر: بغداد – إرم نيوز

قال مصدر مقرب من الحوزة الشيعية، اليوم الجمعة، إن وزير الشؤون الأمنية الإيراني محمود علوي، بحث خلال زيارته إلى مدينة النجف العراقية، مع المراجع الشيعية الكبار عدد من الملفات الأمنية والدينية.

وقال المصدر في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ الجمعة، إن المسؤول الإيراني واصل  لليوم الثاني زيارته التي وصفت بأنها ذات طابع ديني، إلا أنه بحث مع عدد من المراجع العراقية أمورا أمنية وبعض القضايا التي تتعلق بالمرجعية الشيعية في العراق أيضا.

وأوضح المصدر، أن علوي حث المراجع النجفية على ضرورة سرعة الاستجابة بالبيانات والفتاوى لدعم المسارات الأمنية عند الضرورة، حتى لا تعيش المدينة فراغاً في قيادة  المرجعية، وهي أول إشارة مبطنة من مسؤول إيراني إلى صحة تقارير تحدثت عن مرض المرجع الشيعي الأعلى في النجف علي السيستاني، كما يرى مراقبون.

وكان الوزير الإيراني محمود علوي، يعيش مع أسرته في النجف العراقية قبل ذهابه إلى إيران بعد ثورة الخميني التي أطاحت بحكم الشاه عام 1979 ليتدرج في المناصب ويتولى وزارة الأمن الإيرانية.

من جانبه، هاجم أحمد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها نيابة عن السيستاني، المسؤولين العراقيين، متسائلا عن وقت عودتهم لرشدهم ووقف تخبطهم في إدارة البلاد.

وقال مراقبون، إن الإيرانيين قلقون من قرار المرجع السيستاني بشأن مقاطعة السياسيين العراقيين والصمت عن الإدلاء برؤيته عن الأوضاع في العراق، وهو الموقف الذي اتخذه المرجع الشيعي منذ أكثر من شهرين.

وأشار المراقبون، إلى أنه الأمر الذي مهد لحضور قوي لخصوم إيران وتحريكهم للشارع الشيعي في العراق، كما حدث مع تحركات التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر، الذي قاد احتجاجات هددت بالإطاحة بالعملية السياسية التي يهيمن عليها حلفاء إيران في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة