البرلمان المصري يبدأ أول تحرّك تجاه أزمة سد النهضة

البرلمان المصري يبدأ أول تحرّك تجاه أزمة سد النهضة

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

بدأ البرلمان المصري، اتخاذ أول خطوة تجاه أزمة سد النهضة الأثيوبي، عقب تشكيل اللجان النوعية، والانتهاء من الهيكل التنظيمي للمجلس، في وقت أكد فيه النواب أن أزمة السد وتعثر المفاوضات بين مصر وأثيوبيا لن تحل من خلال الزيارات المتبادلة بين الجانبين، وإنما باتخاذ خطوات جادة نحو الحل والحفاظ على الأمن المائي المصري.

وقال رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بالبرلمان المصري، حاتم بشات، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ إن اللجنة ستعمل خلال الفترة المقبلة على دراسة كافة العقبات التي تواجه مصر في أفريقيا، وسبل توطيد علاقة مصر بدول أفريقيا، مشيراً إلى أهمية دور البعثات التعليمية المتبادلة بين مصر ودول أفريقيا.

وأكد بشات، أن العمل في لجنة الشئون الأفريقية، لن يكون قاصرًا على أعضاء اللجنة، معلنًا الاستعانة ببعض الخبراء والمتخصصين في تناول وشرح عدد من القضايا، خاصة ما يتعلّق بملف سد النهضة، مؤكدًا حرص مصر على علاقاتها الوطيدة مع دول أفريقيا.

من جانبه، أكد النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، أن أزمة سد النهضة ستكون على رأس أولويات اللجان المتخصصة، مشيرًا إلى تمثيل نواب من لجنتي الشؤون العربية والأفريقية، موضحًا أن اللجنة عقدت اليوم الثلاثاء، اجتماعًا لوضع جدول أعمال يليق باللجنة وأعضائها والقضايا التي تعد من أبرز مسؤولياتها.

وقال رضوان، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ إن اللجنة ناقشت خلال اجتماعها، وضع رؤية مشتركة مع لجنة الشؤون الأفريقية والتنسيق فيما يتعلق بقضية سد النهضة، ووضع تصور مشترك بشأن قضايا أفريقيا من بينها أزمة سد النهضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com