أخبار

تركيا تحاكم 4 أكاديميين بتهمة الدعاية لصالح منظمة إرهابية
تاريخ النشر: 22 أبريل 2016 10:10 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2016 11:05 GMT

تركيا تحاكم 4 أكاديميين بتهمة الدعاية لصالح منظمة إرهابية

منظمة العفو الدولية، دعت إلى إسقاط القضية، وقالت إن الاتهامات المنسوبة إلى الأكاديميين ليس لها أساس.

+A -A
المصدر: إسطنبول- إرم نيوز

يمثل 4 أكاديميين أتراك، أمام القضاء اليوم الجمعة، بتهمة الدعاية لصالح منظمة إرهابية، بعد توقيع عريضة تدعو إلى إنهاء الصراع الدائر في جنوب شرق البلاد.

وأفادت شبكة (سي.إن.إن تورك) الإخبارية، بأن الأربعة، وهم إسراء مونجان ومظفر كايا وميرال جامجي وكيفانك إيرسوي، يواجهون عقوبة السجن 7 سنوات ونصف السنة في حالة إدانتهم بالتهم المنسوبة إليهم.

ودعت منظمة العفو الدولية إلى إسقاط القضية، وقالت إن الاتهامات المنسوبة إلى الأكاديميين الأربعة ”ليس لها أساس“، وطالبت بالإفراج الفوري عن الأربعة المحتجزين رهن المحاكمة.

وقال أندرو جارنر، الباحث بمنظمة العفو الدولية في تركيا، إن ”الأربعة لم يقولوا أو يفعلوا شيئا في دعوتهم من أجل السلام يبرر احتجازهم بشكل تعسفي“، واصفًا القضية بأنها محاكمة صورية.

ومع احتدام الحرب الدائرة في جنوب شرق البلاد، التي تسكنها أغلبية كردية، ساعد الأكاديميون الأربعة في تنظيم حملة للتوقيع على العريضة، التي وقع عليها أكثر من 1100 مدرس ومثقف، وتدعو إلى إحلال السلام بين الدولة والمتشددين الأكراد.

ووقع مئات آخرون على العريضة في وقت لاحق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك