أخبار

خلافات بين المتمردين والحكومة بشأن عودة مشار لجوبا
تاريخ النشر: 21 أبريل 2016 20:46 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2016 21:06 GMT

خلافات بين المتمردين والحكومة بشأن عودة مشار لجوبا

زعيم المتمردين، كان من المقرر أن يعود في هذا الأسبوع للعاصمة جوبا، ليتولى منصب النائب الأول للرئيس في حكومة انتقالية مع سلفا كير.

+A -A
المصدر: جوبا- إرم نيوز

قال مفاوض عن حكومة جنوب السودان، اليوم الخميس، إن الحكومة والمتمردين يتنازعان بشأن الأسلحة، ولذا فالخلافات لا تزال قائمة بينهما بشأن شروط السماح لزعيم المتمردين، ريك مشار بالعودة إلى العاصمة جوبا.

وكان الطرفان، قالا أمس الأربعاء، إنه جرى التوصل إلى اتفاق بشأن عودة مشار المؤجلة، من أجل تشكيل حكومة وحدة.

غير أن مايكل ماكوي، المفاوض عن الحكومة، قال إن الحكومة لا يمكن أن تسمح للمتمردين بإحضار بعض الأسلحة المقترحة ومنها قاذفات الآر.بي.جي.

وقال تابان دينق جاي، المفاوض عن المتمردين، إنه لم تعد المشكلة في المتمردين، وإن التأخيرات من جانب الحكومة.

وأضاف فيستوس موجاي، رئيس اللجنة المشتركة للمراقبة والتقييم، عقب اجتماع عقد على عجل بهدف تسوية النزاع، أن اقتراحا قدم للحكومة والمتمردين، مشيرًا إلى أن المتمردين، قبلوا به لكن الحكومة تحفظت عليه.

واقترحت اللجنة، التي تضم قوى غربية وممثلين أفارقة وآخرين، السماح لمشار بجلب 195 من قواته، وهم جزء من حصة جرى الاتفاق عليها في اتفاق سلام، وكمية محدودة من الأسلحة.

وكان من المقرر، أن يعود مشار في وقت سابق هذا الأسبوع، ليتولى منصب النائب الأول للرئيس في حكومة انتقالية مع الرئيس سلفا كير.

وقال موجاي، إن مزيدا من المحادثات ستعقد يوم الجمعة، وإذا لم تتحقق انفراجة فستحال المسألة إلى مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي من أجل اتخاذ رد مناسب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك