انشقاق مئات المقاتلين عن داعش في ريف حلب

انشقاق مئات المقاتلين عن داعش في ريف حلب

المصدر: متابعات- إرم نيوز

أكدت مصادر عسكرية في شمال سوريا أمس، انشقاق مئات العناصر من تنظيم داعش في ريف حلب في الأيام القليلة الماضية.

وبثّ ناشطون سوريون صورا على مواقع التواصل، قالوا إنها لمقاتلين منشقين عن داعش، وهم يتوجهون صوب مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة بريف حلب.

وقالت مصادر من فيلق الشام، وهو أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة، إنها سهّلت عملية انشقاق المئات من تنظيم داعش وتأمينهم.

و يبدو أن عناصر داعش المنشقة، استثمرت فترة الهدنة لإعلان انشقاقها وهربها بعيدا عن معاقل التنظيم بعد حصولها على ضمانات من فصائل معارضة.

وأظهر تقرير مصور بثته قناة العربية أمس،  العشرات ممن يفترض أنهم مقاتلون سابقون في التنظيم وهم يسيرون منتظمين تحت حماية مقاتلين من فيلق الشام لتأمين وصولهم لمناطق تسيطر عليها المعارضة السورية.

وأظهر التقرير، أحد عناصر داعش السابقين، وهو يعرض على الكاميرا هوية يصدرها التنظيم لعناصره المقاتلين، تثبت أنه كان مقاتلا بصفوف التنظيم قبل انشقاقه.

وأشار قيادي بفيلق الشام، أن الفيلق يحاول مع عدة جماعات موالية لداعش في شمال سوريا، لإقناعها بالانشقاق وتأمين وصول عناصرها لمناطق بعيدة عن معاقل التنظيم، مؤكدا أن تلك المحاولات تسير بشكل إيجابي وستثمر عن انشقاقات متتالية بصفوف التنظيم الإرهابي.

 بغضون ذلك، قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية الأحد، إن تسعة مدنيين على الأقل قتلوا وأصيب عشرات آخرون عندما أطلق مسلحون قذائف المورتر والصواريخ على حي سكني تقطنه أغلبية كردية بمدينة حلب بشمال البلاد.

وقال المتحدث باسم الوحدات ريدور خليل إن الهجمات على حي الشيخ مقصود بالمدينة أدت إلى مقتل تسعة مدنيين هم أربعة أطفال وامرأتان وثلاثة رجال.

وفي وقت سابق قال تلفزيون الإخبارية الحكومي في خبر عاجل إن 14 قتلوا وأصيب ما لا يقل عن 40 عندما سقطت قذائف مورتر أطلقها ”إرهابيون“ من أجزاء تسيطر عليها المعارضة في حلب على حي الشيخ مقصود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com