تقنيون أمريكيون وألمانيون لتحصين الحدود التونسية مع ليبيا

تقنيون أمريكيون وألمانيون لتحصين الحدود التونسية مع ليبيا

المصدر: محمد رجب- إرم نيوز

قال وزير الدفاع التونسي، فرحات الحرشان، أمس  إنه من المنتظر وصول تقنيين من أمريكا وألمانيا خلال الأسبوع القادم، إلى تونس، لتركيب منظومة المراقبة الإلكترونية على طول الحدود التونسية الليبية.

وأضاف الحرشاني، أنّ المنظومة الدفاعية في الجنوب التونسي، اكتملت، ولم يبق غير تركيب المنظومة الإلكترونية للمراقبة وتتضمن المنظومة الدفاعية الساتر الترابي والخنادق، انطلاقاً من المعبر الحدودي رأس الجدير إلى ما بعد معبر ذهيبة/وازن، والمراقبة الإلكترونية والحرارية والتي سيتم الشروع في تركيبها بالجنوب التونسي، إلى جانب المراقبة بطائرات دون طيار.

وأكد وزير الدفاع أنّ الوحدات العسكرية تقوم بتتبع الإرهابيين في كل مكان وبكل الوسائل، مؤكداً في تصريح إذاعي أنّ ”أهم وسيلة لمكافحة الإرهاب هي المعلومة“، في إشارة إلى عملية بنقردان.

واستدرك الحرشاني بأنّ ”المعلومة لوحدها لا تكفي، لذلك يجب توفير وسائل أخرى تقنية بما فيها الطائرات دون طيار“، وقال: ”يجب أن يخضع العسكريون إلى التدريب على هذه التقنية المعقّدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com