الجيش الإسرائيلي يقرر إبقاء السلاح مع جنوده أثناء الإجازات

الجيش الإسرائيلي يقرر إبقاء السلاح مع جنوده أثناء الإجازات

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

قرّر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، ”جادي ايزنكوت“، الاثنين، إبقاء السلاح مع الجنود الإسرائيليين أثناء تواجدهم في إجازات، على خلفية قتل جندي إسرائيلي وسط الضفة الغربية وإصابة آخر في عملية طعن على يد فلسطينيين.

ويرى مراقبون في القرار، إيذانا بتصعيد خطير ضد الفلسطينيين، إذ يعطي السماح للجنود باستخدام أسلحتهم خارج أوقات انضباطهم في المعسكرات والمهمات العسكرية  في أوقات إجازاتهم، الحق للجندي في إطلاق النار وقت ما شاء، ما ينبئ باندلاع موجة عنف جديدة أشد وطأة.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي(رسمية) إن ايزنكوت، قرّر اليوم ”إبقاء السلاح مع الجنود الإسرائيليين، أثناء تواجدهم في إجازات، على خلفية قتل جندي إسرائيلي وسط الضفة الغربية وإصابة آخر في عملية طعن على يد فلسطينيين“.

و أضافت القناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلي(رسمية) أن ”القرار جاء على خلفية الأحداث الأمنية السائدة“.

وأشارت القناة ”أن الجيش طالب الجنود اصطحاب أسلحتهم معهم أثناء الإجازات، كما أتاح لمن يخرج في إجازة لمدة 3 أيام، اصطحاب سلاحه الشخصي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com