دي مستورا يتوقع إجراء محادثات مع المعارضة السورية الأحد

دي مستورا يتوقع إجراء محادثات مع المعارضة السورية الأحد

جنيف- قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، إنه من الممكن البدء بالمحادثات يوم الأحد المقبل مع وفد الهئية العليا للمفاوضات التي شكلتها المعارضة السورية.

جاء ذلك في تصريح صحفي ،  الجمعة، عقب لقائه مع الوفد المفاوض للنظام برئاسة ممثل سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، حيث أوضح دي مستورا أنه أجرى لقاءً تحضيرياً مع الوفد، وأن اللقاء كان اعتيادياً، مؤكداً أنه يهدف من خلال اللقاءات لوقف إطلاق النار وتحقيق السلام في سوريا.

وأشار دي مستورا أن الهيئة العليا للمفاوضات (وفد المعارضة) أكدت أن المراحل التي وصلت إليها المباحثات مهمة جداً بالنسبة لهم، مشيرا أن الهئية أجرت مباحثات لمدة 3-4 أيام من أجل اتخاذ قرار الذهاب إلى جنيف من عدمه.

وبيّن المبعوث الأممي أن وفد المعارضة أكد أن المسائل المهمة بالنسبة لهم، من أجل المشاركة في المفاوضات، هي إطلاق النظام السوري سراح المعتقلين، ورفع الحصار عن المدن المحاصرة، واتخاذ خطوات لتحسين أوضاع الناس، مشيراً أن المطالب المذكورة تتعلق بحقوق الإنسان، وأن تلك المطالب تتضمنها قرارات مجلس الأمن أيضاً.

وقال دي مستورا ”إنه يتعين علينا إجراء هذه اللقاءات من أجل تنفيذ وقف إطلاق النار، ورفع الحصار، والتقليل من حدة القصف، وينبغي أن نعطي فرصة للقاءات“.

وأشار دي مستورا أن وفد النظام طرح خلال اللقاء تحديد قائمة التنظيمات الإرهابية، موضحاً أنه أكد لوفد النظام ضرورة مناقشة المواضيع التي حددها مجلس الأمن الدولي أولاً.

وأكد دي مستورا أن أجندات أعمالهم واضحة جداً، حيث ستكون تنفيذ قرارات مجلس الأمن، وهي إدارة البلاد، وصياغة دستور جديد، وإجراء انتخابات تحت رقابة الأمم المتحدة.

ورداً على سؤال حول الجهات التي وجهوا إليها دعوات لحضور المفاوضات، قال دي مستورا ”وجهنا دعوة للنظام وحضروا، ووجهنا دعوة للهئية العليا للمفاوضات، وأرسلت دعوات فردية للشخصيات التي ينبغي سماع أصواتهم من أجل سير المفاوضات بشكل جيد“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com